صقر بن محمد القاسمي: ذكرى تخلد مآثر الوالد المؤسس لاتحاد الدولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية: «تحل ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني ذلك التاريخ الذي يُخلد مآثر الوالد المؤسس للاتحاد ولم الشمل لتنطلق نهضة إماراتنا على أسس وقيم العطاء التي ترسخت في قلوب عيال زايد، طيب الله ثراه».

وأضاف، أن التاريخ والمواقف الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لا تُحصى فقد كانت أيامه عملاً متواصلاً للإنسانية جمعاء وعلى نهجه سارت قيادتنا الرشيدة لتواصل مسيرة الوالد المؤسس لتنال موقعها ضمن مصاف الدول الكبرى في فترة زمنية وجيزة.

وتابع: «لقد ترك لنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إرثاً من العطاء جعل من الإمارات بعد عقود قليلة من الزمان في المرتبة الأولى بين الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والإغاثية على مدار 6 سنوات متتالية، ويمثل العمل الخيري بجانب كونه إحدى اللبنات الرئيسة في دعائم بناء الدولة جزءاً واضحاً في الميزانية العامة للدولة، إذ باسم زايد ترتفع رايات الإنسانية فوق حملات إغاثية تحمل البشرى والخير لشعوب عانت المجاعة والأزمات، حيث تقدم الإمارات بشكل دائم سنوياً عبر مؤسساتها الخيرية الممتدة في جميع الإمارات مبادرات ضخمة ترسم البهجة في نفوس وجوه عابسة». 

 
طباعة Email