محمد بن خليفة: مسيرة عامرة بالإنجازات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن «يوم زايد للعمل الإنساني» يوم فارق في تاريخ الإمارات نستذكر فيه الإرث العظيم للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ومناسبة جليلة للاحتفاء بمسيرة عامرة بالإنجازات التي سطرتها دولة الإمارات بتوجيهات القيادة الرشيدة لـصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» على صعيد العمل الإنساني عربياً وإقليمياً وعالمياً من خلال أياديها البيضاء الممتدة على الدوام للدول والشعوب الشقيقة والصديقة ومن دون تفرقة بسبب دين أو عرق أو لون أو جنسية.

وقال سموه - في كلمة له بهذه المناسبة التي تحل في 19 رمضان من كل عام - إن الأيادي البيضاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ستظل محفورة في القلب والوجدان لدى أبناء الوطن خاصة وشعوب العالم كافة وهي الأيادي التي بلسمت الجراح وخففت الأعباء عن كاهل ملايين الضعفاء غير القادرين حول العالم عبر تلبيتها نداء الأخوة في الإنسانية والتعايش بين الجميع.

وذكر سموه أن يوم زايد للعمل الإنساني يعد مناسبة سنوية لإطلاق المبادرات الإنسانية والخيرية عبر فعاليات حكومية ومجتمعية تنظمها المؤسسات العامة والخاصة والأهلية.

طباعة Email