استطلاع «البيان »

56 % يرون في ضبط النفس حلاً لتطويق الحوادث المرورية قبل الإفطار

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد 56% من المستجيبين لاستطلاع «البيان» الأسبوعي أن ضبط النفس أثناء القيادة الحل الأمثل لتطويق الحوادث المرورية في فترة ما قبل الإفطار، في وقت ذكر فيه 22% منهم أن تشديد العقوبات السلاح الفعال لإنهاء المشكلة، وتساوت النسبة مع من أجابوا بأن المشكلة تنتهي بتكثيف توعية السائقين وكانت نسبتهم 22%، وذلك عبر موقع «البيان الإلكتروني».

وفي الاستطلاع ذاته ولكن عبر حساب «البيان» في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أجاب 51% بأن ضبط النفس أثناء القيادة ينهي القضية، فيما أكد 30% منهم أن تشديد العقوبات الحل، على أن 15% منهم ذهبوا إلى أن التوعية للسائقين تنهي المشكلة.

وأكد العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي المدير العام للعمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة أن أكثر من نصف الحوادث المرورية الرمضانية التي وقعت في الأعوام الماضية كانت قبيل وقت الغروب والإفطار، نتيجة للسرعة الزائدة وعدم الالتزام بقوانين السير والمرور، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، لاستعجال السائقين عودتهم لمنازلهم، وذلك وفقاً لدراسات وإحصاءات مرورية.

أخطاء

وأشار إلى أن أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو الطريق أثناء القيادة في شهر رمضان وتتسبب في وقوع الحوادث المروية القيادة بسرعة عالية، وخاصة قبل وقت الإفطار، وثانياً الإرهاق والتعب، لعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، وثالثاً التجاوز الخطأ بسبب الاستعجال، ورابعاً القيادة بطيش وتهور، وخامساً عدم ترك مسافة كافية أثناء القيادة، وسادساً عدم الالتزام بخط السير الإلزامي، وسابعاً استخدام الهاتف النقّال أثناء القيادة وثامناً الرجوع إلى الخلف من دون التأكد من خلو الطريق، وتاسعاً عدم الانتباه ودخول الطريق قبل التأكد من خلوّه، وأخيراً عدم التقدير الصحيح للمسافة من قِبَلِ مستعملي الطريق نتيجة قلة التركيز خلال الصيام.

ولفت إلى أهمية الالتزام بضبط النفس خلال قيادة المركبة وترك مسافة أمان كافية خلال قيادة المركبة، بهدف تفادي وقوع الحوادث المرورية، مع الحرص والانتباه ورفع معدلات التركيز للسيطرة على الشعور بالإرهاق أو العطش والجوع، مناشداً قائدي المركبات وأفراد المجتمع ضرورة التعاون على الحد من الحوادث المرورية، مؤكداً حرص أجهزة وزارة الداخلية على تكثيف برامج التوعية المرورية للحد من الحوادث المرورية وأسباب وقوعها.

تخطيط مسبق

بدوره، أكد الدكتور أحمد فلاح العموش أستاذ علم الاجتماع التطبيقي في جامعة الشارقة، أهمية التخطيط المسبق للرحلة قبل الانطلاق مع حساب وقت إضافي للاختناقات المرورية بهدف الوصول الآمن وعدم التأخر على موعد الإفطار، إذ يلجأ بعض السائقين إلى القيادة بسرعة وتهور في محاولة منهم للوصول قبل وقت الإفطار ضاربين عرض الحائط بالقوانين المرورية وما قد يحدث عن هذه السرعة التي تتسبب في وقوع حوادث تؤدي إلى وفيات وإصابات بليغة يمتد أثرها إلى باقي أفراد عائلته وعائلات الأشخاص الآخرين من قائدي المركبات أو عابري إشارات مرور المشاة.

طباعة Email