أمينة الطاير تثمّن مكرمة الشيخة هند

ت + ت - الحجم الطبيعي

بمناسبة إطلاق حملة مليون وجبة من الطعام دعماً لجهود مبادرة المليار وجبة ثمنت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي رئيسة مجلس الإدارة هذا الإنجاز الإنساني إذ قالت:

بداية لا بد لنا من أن نتوقف عند مقولة القائد المعلم فارس الإنسانية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والتي أطلقها بالأمس القريب في فيض الرحمة شهر البركات رمضان المبارك بعبارات خالدة فحواها: الشيخة هند قدوة ورفيقة وصديقة في درب الخير دعماً ومساندة لمبادرة بنك الطعام بمناسبة إطلاق حملة مليون وجبة من فائض الطعام لجهود المليار وجبة.

وتابعت: إننا حقيقة فخورون بالحملة الإنسانية التي ينظمها بنك الإمارات للطعام الذي تترأسه حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بالتعاون مع مبادرات محمد بن راشد، ويبقى بنك الطعام أيقونة العطاء الإنساني الخالص والرقم 37 مليون مستفيد من بنك الطعام منذ إنشائه شاهد على عصر الإنجاز الإنساني الخالص.

وهذا البنك أضحى مرجعية خضراء في فضاءات الخير والجود والعطاء إذ إنه وفر حلولاً مبتكرة لتوفير الطعام وتضييق فجوة الحرمان الغذائي وأسهم بصورة مباشرة في توفير الأمن والأمان الغذائي للفقراء.

وتبقى إماراتنا الحبيبة الواعدة ودبي السلام والوفاء أنموذجاً للعطاء والجود والكرم. وهكذا تؤكد الأيام ويسجل التاريخ الإنساني للإمارات ودبي سطوراً ذهبية في ساحات العطاء والوفاء واحترام الإنسان الذي كرمته الأديان السماوية كافة إذا كان العالم اليوم يئن من ويلات الحروب والنكبات والأوبئة، تبقى دبي العطاء حاضنة السلام العالمي وبوابة السخاء لغدٍ أكثر إشراقاً.

واختتمت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير تصريحها قائلة: بوركت خطوات القيادة الإماراتية الرشيدة الوفية وهي تهرول في فضاء العطاء الإنساني بسخاء وشفافية وتجرد وحب خالص وتلاقٍ حضاري عالي الجودة وأيادٍ عليا بيضاء تمسح عن الفقراء أسى الحرمان والألم والحزن، وتبقى إماراتنا الحبيبة قبس الإنسانية والوعد والوفاء للمحرومين. 

طباعة Email