استقبل العلماء والوعاظ ضيوف رئيس الدولة وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

محمد بن راشد: بقيادة خليفة.. الإمارات تحافظ على نهج الوسطية والاعتدال والتسامح

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تحافظ على نهج الوسطية والاعتدال والتسامح، وتسعى دائماً إلى نشر أسباب المحبة والتسامح، كي يسود السلام والتراحم كافة ربوع المعمورة.

لافتاً سموه إلى أهمية اتباع خطاب معتدل يسهم في تفعيل ثقافة الحوار وبناء جسور المحبة والتعاون بين الأمم والشعوب.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مجلس الشندغة بدبي، مساء أمس، أصحاب الفضيلة العلماء والوعاظ والمقرئين الأجلاء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وضيوف جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأعضاء لجنة التحكيم، ورئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للجائزة.

وقد أعرب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن ترحيبه بأصحاب الفضيلة العلماء وتبادل سموه معهم التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعين الله عز وجل أن يعيده على دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.

كما تجاذب سموه الحديث مع الضيوف حول القيم السامية التي يرمز لها شهر رمضان المبارك، وما يحمله من مضامين تحمل في طياتها التعاليم القويمة التي يحث عليها ديننا الحنيف.

ونوّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بالدور المهم والمسؤولية الكبيرة التي يحملها أصحاب الفضيلة العلماء والوعاظ وخطباء وأئمة المساجد في الدول العربية والإسلامية، وكذلك في الدول الأجنبية التي تستضيف جاليات إسلامية، في إبراز مقاصد الإسلام الحقيقية وقيمه السمحاء، وتأكيد عظمة الإسلام التي تتجلى في دعوته لاتباع نهج التسامح والتعايش ونشر أسباب السلام والوئام بين الناس.

وخلال اللقاء، استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد إلى آيات من الذِكْر الحكيم تلاها أمام سموه اثنان من المتسابقين في مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، وهما محمد يمين باتيل، من المملكة المتحدة، والحاج شيخ جاه، من السنغال.

إلى ذلك هنّأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فضيلة الشيخ إبراهيم بن الأخضر بن علي القيّم، الفائز بجائزة الشخصية الإسلامية ضمن الدورة الخامسة والعشرين من مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم.

كما هنّأ سموه العشرة الأوائل في المسابقة، متمنياً لهم جميعاً التوفيق في خدمة كتاب الله، والمساهمة في التشجيع على حفظ القرآن الكريم.

وفي ختام اللقاء، التقطت لسموه والمتسابقين العشرة الأوائل في مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم والشخصية الإسلامية للدورة الخامسة والعشرين للمسابقة الصور التذكارية.

من جانبهم، أعرب العلماء والوعاظ الضيوف عن سعادتهم بالمشاركة في تقديم المحاضرات والبرامج الدينية والاجتماعية التي تهم الإنسان المسلم وتفقهه في أمور دينه، داعين الله عزّ وجلّ أن يديم نعمة الأمن والاستقرار على دولة الإمارات، وأن يمنّ على شعبها الكريم وقيادتها الرشيدة بكل الخير والتقدم والازدهار.

 

 

طباعة Email