ناقش مع مُنظمي المعرض الأعمال الفنية التي أسهمت بإثراء مشهد الفنون التشكيلية في الدولة

خالد بن محمد بن زايد يزور «إمارات الرؤى»

ت + ت - الحجم الطبيعي
زار سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، معرض الفنون التشكيلية «إمارات الرؤى 2: سردٌ ووعد»، الذي يُنظم في منارة السعديات، ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي.
 
وخلال جولته في المعرض، التقى سموّه، الفريق المُنظم للمعرض من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وناقش معهم الأعمال الفنية التي أسهمت في إثراء مشهد الفنون التشكيلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
إبداع
 
وقالت هدى إبراهيم الخميس-كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: «يجمعنا اليوم معرض إمارات الرؤى 2: سردٌ ووعد، للاطلاع على طاقات إبداعية إماراتية متميزة، حيث يأتي هذا المعرض، في إطار فعاليات مهرجان أبوظبي في نسخته لهذا العام، تحت شعار «صياغة دولة الإمارات: الإبداع والابتكار والفرح»، ليكون تجسيداً للمعالم الثقافية والأعمال الفنية لدولة الإمارات».
 
وأضافت: «يُشارك في هذا المعرض أكثر من 62 فناناً تشكيلياً، بأكثر من 100 عملٍ فني، بما في ذلك 15 عملاً تُعرض لأول مرة، بتكليف حصري من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، حيث يحتفي معرض إمارات الرؤى 2، بأكثر من 50 عاماً من التطور الذي شهدته الساحة الفنية الإماراتية، ليوثق مسيرة مُلهمة من الإبداع، وقصة تميّز فني، بأنامل نخبة من الفنانين الذين وهبوا حياتهم لخدمة قضايا الفنّ».
 
منصة
 
ويُعد المعرض منصةً ثقافية إبداعية، ترصد تاريخ الفنون التشكيلية في الإمارات، وتطورها على مدى نصف قرن من الإبداع والتميّز الفني، بمشاركة نخبة من الفنانين، أبرزهم عبد القادر الريس، وحسن شريف، وشقيقه حسين، ونجاة مكي ومحمد كاظم ومحمد أحمد إبراهيم.. كما يضم المعرض جناحاً خاصاً لتكريم الفنان الراحل كريستو، وشريكته جون-كلود، لدورهما المُلهم في احتضان المواهب الفنية، ودعم الطاقات الإبداعية داخل وخارج الإمارات.
 
وبالإضافة إلى الأعمال الفنية في مجالات الرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والأعمال التركيبية ثلاثية الأبعاد، والأعمال السمعية والمرئية، يُنظم المعرض أيضاً مجموعة ندوات وحلقات نقاش وورش عمل، وتجارب الأداء الفنية المباشرة، وغيرها من الفعاليات الفنية والثقافية.
 
 
طباعة Email