مشاركون في مجلس رمضاني: الإمارات تأسست على خدمة الإنسانية

ت + ت - الحجم الطبيعي
أكد المشاركون في المجلس الرمضاني «قصة نجاح وطن تجاوز التحديات» الذي استضافه مجلس رجل الأعمال وليد محمد عبدالكريم نائب رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات الثقافي الرياضي، ونظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، أن دولة الإمارات تأسست على خدمة الإنسانية، وأن عزتنا في هذه الأرض الطيبة، والناتج هو شعب وفيّ وقيادة رشيدة طموحة، وأن التلاحم المجتمعي المستدام في الإمارات يمثل بوصلة المستقبل الآمن. وأدار الجلسة المقدم الدكتور أحمد إبراهيم سبيعان الطنيجي مدير مركز الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة.
 
وأكد حسن محيمد الحبسي النائب العام لإمارة رأس الخيمة، أن دولة الإمارات نافست نفسها منذ يومها الأول لعصر الاتحاد على يد الآباء المؤسسين، ففاقت إنجازاتها التوقعات، لتستمر مسيرة النهضة بفضل رؤية القيادة الرشيدة التي تهدف إلى النهوض بكافة فئات المجتمع، وغرس قيم الخير والعطاء، مشيداً بالأخلاق الإنسانية السامية لشعب الإمارات الذي يحرص على تقديم الخير ومساعدة المحتاجين من جميع الفئات والشرائح الاجتماعية.
 
وأكد رجل الأعمال وليد محمد عبدالكريم، أهمية المجالس الرمضانية لما لها من خصوصية عند المجتمع الإماراتي، حيث يحرص الجميع على حضورها لتبادل الرأي والاستفادة من المعلومات والتوصيات التي تطرحها تلك المجالس والتي تمثل جزءاً ثابتاً في برنامج أفراد المجتمع خلال الشهر الكريم.
 
وأكد الدكتور عبدالعزيز محمد الحمادي مدير إدارة التلاحم الأسري في هيئة تنمية المجتمع بدبي، أن دولة الإمارات نموذج يحتذى به بين الدول والمثل الأعلى في التعاضد والتلاحم بين القيادة والشعب، وأن الإنجازات التي حققتها الإمارات خلال حقبة زمنية قصيرة تحققت بعد التغلب على التحديات والانطلاق لمرحلة التطوير والريادة.
 
طباعة Email