منافذ بيع: موجة الغلاء عالمية ونواجهها بالعروض

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
أكد مسؤولو منافذ بيع أن موجة غلاء الأسعار أزمة عالمية وليست مشكلة دولة بعينها، مشيرين إلى أن تباين الأسعار بين منافذ البيع يأتي من دافع التنافس. وقالوا إنهم بدأوا بمواجهة ارتفاع الأسعار من خلال فتح المجال للبيع بسعر الجملة بكميات كبيرة، وتخصيص مبالغ مالية لدعم السلع الغذائية خلال شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى الحرص على التنافس الشريف من خلال العروض الترويجية.
 
البيع بالجملة
 
وقال خالد الفلاسي الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد، إن الجمعية أتاحت البيع بالجملة لأول مرة للمستهلكين، ورصدت 185 مليون درهم لحملات رمضان الترويجية، وتعد الأكبر من نوعها التي تطلقها الجمعية.
ولفت إلى أنه على الرغم من وجود تحديات تطال السلسلة الغذائية إلا أن الجمعية وفرت بدائل وفتحت لنفسها أبواب استيراد جديدة لضمان تعويض المنتجات التي تأثرت بسبب الأزمة الأوكرانية.
 
وقال إن البيع بالجملة يساعد الأسر بشكل كبير خلال تلك الفترة، حيث يحدد البيع بالجملة ابتداء من كرتونة حتى 50 كرتونة للمنتج، مشيراً إلى أن الجمعية عرضت 100 منتج من منتجات الاتحاد بسعر الجملة، إذ تبلغ المنتجات التي تحمل علامة الجمعية نحو 3000 منتج، إلى جانب طرح 50% خصماً لحملة بطاقة تميز الذهبية على 1000 منتج.
 
خصومات
 
ورأى محمد مجدي السيد مدير قسم المشتريات في جمعية الإمارات التعاونية، أن موجة غلاء الأسعار هي أزمة عالمية وليست مشكلة دولة بعينها، ما يمثل تحدياً كبيراً أمام العديد من الدول، لذلك رصدت الجمعية 25 مليون درهم لدعم السلع الغذائية من خلال خصومات تتراوح بين 25 و75% خلال شهر رمضان الكريم. وأوضح أن الجمعية وفرت مخزوناً استراتيجياً من السلع الأساسية وشبه الأساسية يلبي كل احتياجات شرائح المجتمع خلال شهر رمضان المبارك من تجارة الجملة والتجزئة، وتحرص على إطلاق عروض ترويجية على مدار العام بالتناوب على السلع للمساهمة في المحافظة على الأسعار في السوق المحلي وهو الدور المنوط للجمعيات التعاونية.
 
وأرجع أسباب ارتفاع الأسعار إلى تداعيات جائحة (كوفيد19) التي أدت إلى زيادة رسوم الشحن 4 أضعاف ما كانت عليه قبل الجائحة. وأكد بركاش سجواني المسؤول الإداري في مراكز السفير مول، خفض أسعار العديد من السلع الغذائية قبيل حلول شهر رمضان، مشيراً إلى خفض سعر الأرز البسمتي عبوة 5 كيلوغرامات من 58 درهماً إلى 36.95 درهماً، وخفض سعر طبق البيض من 20 درهماً إلى 13 درهماً، وغيرها من العروض.
 
وقال سامي محمد شعبان مدير جمعية أسواق عجمان: حرصاً على استمرار تقديم العروض وبناء على توجيهات مجلس إدارة جمعية أسواق عجمان تقرر إطلاق عروض للشهر الفضيل للسلع بمختلف أنواعها وتحديد خصومات تصل إلى نسبة 50%، وتشمل العروض السلع الغذائية الأساسية التي تحتاجها الأسر خلال الشهر الكريم، لافتاً إلى أن الجمعية تحرص على توفير سلع ذات جودة عالية وبأسعار في متناول الجميع، كما نصح أصحاب الدخل المحدود بالشراء من منافذ البيع في الجمعية مع نهاية الأسبوع، حيث تتوفر عروض بنسب عالية للسلع الأساسية الأمر الذي يوفر الكثير للأسر.
 
وعن أسباب ارتفاع أسعار السلع الغذائية، أشار سامي شعبان إلى أن أسعار السلع الغذائية شهدت ارتفاعاً عالمياً خصوصاً الزيوت النباتية والطحين، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار محلياً لبعض السلع الغذائية.
 
طباعة Email