عادل سجواني لـ«البيان»:

ضرورة الراحة ساعتين بعد الإفطار قبل أي تمارين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضح الدكتور عادل سجواني، أخصائي طب أسرة، لـ«البيان» أن ممارسة الرياضة وخصوصاً المشي في آخر ساعة من نهار رمضان لا تسبب جلطات أو تخثراً في الدم، إلا أن الجفاف قد يسبب للشخص إنهاكاً حرارياً أو حصى في الكلى، مشيراً إلى أن الجفاف نسبي بين الناس وذلك حسب تحملهم، والأفضل أن يمارس الشخص الرياضة حال استطاعته شرب الماء، محذراً كبار السن والأطفال والذين يعانون مرض السكري من ممارسة الرياضة وهم صائمون.

وقال الدكتور سجواني: «ينبغي عدم تصديق كل ما يتم نشره من أشياء على منصات التواصل الاجتماعي عن الصيام، وممارسة الرياضة في نهار رمضان، وللأسف الشديد بعضها يتضمن معلومات مغلوطة تفتقد الصحة، ولذا فإنني أؤكد أن أفضل وقت لممارسة الرياضة وخصوصاً المشي في شهر رمضان، أي وقت وبلا تحديد، كما أن المشي في حال صيام الشخص لا يؤدي إلى إصابته بجلطات، ولا حتى يزيد من تخثر الدم لأن تركيبة الجسم خلقها الله تعالى بدقة شديدة».

وأضاف: «هناك فئة لا تتحمل الجفاف لأنه يؤذي فعلاً، ولا يؤدي إلى جلطات، وإنما دوخة، وإرهاق، وإنهاك حراري شديد وجلطة حرارية، ومضاعفات أخرى قد تؤدي للوفاة لبعض الناس. ولذا فلا أنصح بعض الفئات بممارسة الرياضة في حال عدم استطاعتهم شرب الماء بسبب الصيام، وهذه الفئة كما أوضحت سابقاً هي التي لا تتحمل الجفاف. ولذا فإن الأفضل ممارسة الرياضة بعد الإفطار، وتحديداً بعد ساعة أو ساعتين، وهذا أيضاً توجيه لمن يعانون السكر أو الضغط، أو الذين يعانون الجفاف، أو كبار السن بتأخير ممارسة الرياضة بعد الإفطار».

فوائد

من جانب آخر، لفت الدكتور عادل سجواني إلى أن لممارسة الرياضة في شهر رمضان، ولا سيما المشي فوائد كثيرة تتمثل بالإسهام في الحفاظ على نمط حياة صحي، وتساعد على تقليل الوزن، وتعدُ رياضة المشي أحد أفضل الأمثلة على التمارين الخفيفة التي يمكن أداؤها في الشهر الفضيل وأكثرها شيوعاً، كما أن للرياضة دوراً كبيراً في الحماية من أمراض عسر الهضم، فالرياضة قبل الإفطار تعمل على حرق الدهون المخزنة في الجسم، مؤكداً أهمية الالتزام بنظام غذائي مع ممارسة الرياضة، وخاصة في شهر رمضان لما له من فوائد كبيرة وعظيمة لصحة الشخص.

بدوره، حذر سالم اليماحي، استشاري طب الأسرة في مستشفى توام، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» من ممارسة الرياضة أو التمارين بعد تناول وجبة الإفطار بشكل مباشر، مؤكداً «أن ساعتين من الراحة بعد الإفطار في شهر رمضان أمر ضروري لحاجة الجسم لها لكي يتمكن الجهاز الهضمي من استعادة اتزانه بعد انقطاع نحو 15 ساعة عن الأكل والشرب».

وقال اليماحي: «ننصح الصائم بممارسة الرياضة في شهر رمضان، نظراً لفوائدها العديدة لصحة وسلامة الجسم، والمحافظة على توازن مكوناته من سوائل ودهون وغيرها».

 

طباعة Email