«بسمات» من «اتصالات الإمارات» تدعم الحملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «اتصالات الإمارات» ركيزة الاتصالات في مجموعة &e «المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات» عن شراكة بين برنامجها للمكافآت «بسمات» ومبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وذلك لدعم مبادرة «المليار وجبة» خلال شهر رمضان المبارك وإتاحة الفرصة لمستخدمي «بسمات» للمشاركة بدعم مجتمعاتهم والتبرع بوجبات الإفطار.

وتتزامن الشراكة مع شهر رمضان المبارك الذي تسوده أجواء العبادة والنقاء ليشكل الفرصة الملائمة للاجتماع مع العائلة والأصدقاء وتفعيل قيم العطاء والمشاركة المجتمعية، حيث يتم التبرع بنسبة 5 % من قيمة كل طلب طعام عبر تطبيق «بسمات» لصالح المبادرة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتقديم الوجبات للمجتمعات الأقل حظاً في 50 دولة.

وفي كل عام، تشارك «اتصالات الإمارات» في المبادرات المجتمعية خلال شهر رمضان المبارك لتسهم في خدمة المجتمعات التي تعمل بها، حيث تعد الشراكة مع مبادرة «المليار وجبة» أفضل طريقة لمد يد العون للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها، كما تعكس المبادرة المبادئ الإنسانية لدولة الإمارات الرامية لدعم المحتاجين وتحقيق المساهمة الاجتماعية الإيجابية والمستدامة.

وفي عام 2021، نجحت حملة «100 مليون وجبة» التابعة لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في أن تصبح إحدى أبرز الحملات لتوزيع المعونات الغذائية في المنطقة، حيث تبرع مشتركو تطبيق «بسمات» بأكثر من 270.000 وجبة في الحملة.

وتهدف مبادرة «المليار وجبة» إلى توفير الدعم الغذائي للمحتاجين من الأفراد والأسر في 50 دولة، استكمالاً لحملة «100 مليون وجبة» التي نجحت بتوسيع النطاق الجغرافي لحملة 10 ملايين وجبة التي أطلقتها الدولة محلياً عام 2020 لتقديم الدعم الغذائي للمجتمعات المتضررة من جائحة كورونا.

وتأتي مبادرة «المليار وجبة» في شهر رمضان لتكون ثمرة التعاون الإنساني بين مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وبرنامج الأغذية العالمي، وشبكة بنوك الطعام الإقليمية، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبنك الإمارات للطعام، وجمعية دار البر، وجمعية دبي الخيرية، والعديد من الجهات الخيرية في الدول المستفيدة، والجهات الاتحادية والمحلية في الإمارات.

تميز

أطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة &e في فبراير 2022، لتواكب استراتيجيتها الهادفة إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة هي قطاع الاتصالات و«&e الحياة» و«&e المؤسسات» و«&e الاستثمار».

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في الدولة وعلى المستوى الدولي، كما يندرج برنامج «بسمات» تحت مظلة «اتصالات الإمارات».

طباعة Email