«الاتحادية للموارد البشرية» و«دار البر» تطلقان حملة لإطعام قرية فقيرة لمدة عام

شمسة محمد بن نصيف

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، وبالتعاون مع جمعية دار البر، حملة خيرية جديدة لإطعام قرية فقيرة في دولة النيجر لمدة عام كامل.

وفي هذا السياق أوضحت شمسة محمد بن نصيف نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة أن الحملة تأتي بالتزامن مع شهر رمضان المبارك، شهر التنافس في الخيرات.

 

حملات

وأشارت إلى أن الحملة تأتي ضمن سلسلة من الحملات الخيرية والمبادرات الإنسانية التي نفذتها الهيئة مؤخراً، بالتعاون مع جمعية دار البر، مبيناً أن الهيئة ترمي من وراء الحملة إلى توفير سلال غذائية لإحدى القرى الفقيرة في دولة النيجر، لمدة عام كامل، وتبلغ قيمتها 132 ألف درهم تقريباً.

وذكرت شمسة أن الهيئة أشهرت الحملة على مستوى الحكومة الاتحادية؛ لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في فعل الخير، والمساهمة في تحقيق الأهداف المنشودة للحملة، وذلك من خلال حساباتها المختلفة على منصات التواصل الاجتماعي، وعبر نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، داعية كافة أفراد المجتمع لدعم الحملة، والتبرع لصالحها.

طباعة Email