إجراء أول فحص تجاري لأجهزة السلامة وأنظمة المباني

«دفاع مدني دبي» تدشن عمليات مختبر «الإمارات للسلامة»

راشد المطروشي وخالد الخطيب خلال تدشين المختبر | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي نجاح مختبر «الإمارات للسلامة» في إجراء أولى العمليات التشغيلية للمختبر، وتدشين أول فحص تجاري وتقييم أجهزة السلامة للمنتجات وأنظمة المباني المقدمة من شركة «نافكو» واعتمادها رسمياً وفقاً لنتائج المختبر الدقيقة التي تتماشى مع المواصفات والمتطلبات العالمية لمثل هذه الأجهزة، لتصبح بذلك شركة «نافكو»، المتخصصة في مجال إنتاج وتوريد حلول السلامة والأمان للأرواح، أول شركة تحصل على شهادة الاعتماد من المختبر.

خطوة استباقية

وأكد الفريق خبير راشد ثاني المطروشي، المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، رئيس مجلس إدارة مختبر «الإمارات للسلامة»، أن المختبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط كمختبر حكومي يُمثل رافداً عملياً للدفاع المدني في مجال الوقاية والسلامة، وخطوة استباقية لدعم قطاع البناء والإنشاءات للعمل ضمن اشتراطات ومعايير تضمن السلامة والجودة العالية في هذا القطاع الحيوي في الدولة.

وأوضح أن المختبر يستخدم أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال، وهو مصمم وفق أفضل المواصفات والمعايير الدولية، ويقدم خدماته في مجالات السلامة والحماية، لافتاً إلى أن المختبر يضم مجموعة من أفضل الكفاءات والخبراء الذين يشرفون على جميع عمليات الفحص والتأكد من جودة المواد والأجهزة المستخدمة في عمليات البناء ومطابقتها الاشتراطات المقررة.

إضافة

وأضاف المطروشي أن المختبر يمثل إضافة نوعية إلى الخطوات والإجراءات المتبعة لحماية الأرواح والممتلكات، ويسهم في تقديم الحلول الذكية، التي تأخذ في الاعتبار الوصول إلى أعلى مؤشرات الحماية والوقاية من المخاطر، كما أن المختبر حاصل على شهادة الاعتماد الدولية لمختبرات السلامة، وسيكون الجهة الرسمية في الإمارة للحصول على شهادة الاستيفاء وكل ما يتعلق بإصدار شهادات اعتماد منتجات السلامة.

والتأكد من مطابقتها المواصفات والاشتراطات المطلوبة للسلامة والوقاية وفق أعلى معايير الجودة الخاصة بوسائل السلامة والوقاية من الحرائق.

مشيراً إلى أنه سيتم توجيه الوكلاء والموردين والمقاولين وجميع المعنيين بالحصول على شهادة اعتماد من المختبر بشأن المواد المستخدمة في البناء وطريقة تركيبها، ولا سيما ألواح تغطية الواجهات الخارجية للمباني، والأسلاك الكهربائية والأبواب الخشبية وضمان كفاءة وجودة المعدات والأجهزة ومدى مكافحتها الحرائق.

تقييم

ونوه بأهمية مختبر الإمارات للسلامة بوصفه مركزاً إقليمياً وعالمياً تخصصياً، بإجراء اختبارات السلامة من الحرائق وتقييم أجهزة السلامة للمنتجات وأنظمة المباني واعتمادها، ومساعدة الشركات المحلية والدولية والاستشاريين والمقاولين على مواجهة التحديات والسلبيات في جانب السلامة، وعلى ضرورة الالتزام بمعايير السلامة العالمية، مؤكداً أن المختبر يعزز المكانة الرائدة للدفاع المدني بدبي في مصاف أبرز أجهزة الإطفاء العالمية.

دور

وشدد المطروشي على أن المختبر يعزز الدور المؤسسي للدفاع المدني بدبي في ترسيخ وتطبيق أفضل معايير السلامة من الحريق، لاستدامة حماية الأرواح والممتلكات وتعزيز توجهاتنا في المحافظة على البيئة وخلق أفكار ومبادرات جديدة تتماشى مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

مؤكداً أن المختبر يدعم هذه التوجهات من خلال عملياته التقنية، كما يعزز الدور التنموي للدفاع المدني واستدامة التنمية بإسهامه في خلق بيئة آمنة وصديقة للبيئة من خلال فحص جميع المواد ذات الصلة بالمباني والمنشآت.

حضر تدشين المختبر العميد خبير علي حسن المطوع، مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ، والمهندس خالد الخطيب، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية الإماراتية لصناعة معدات مكافحة الحريق «نافكو».

طباعة Email