«صيادي أم القيوين» تطرح حسومات 20 % على معدات الصيد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد جاسم حميد غانم رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين، أن الجمعية أطلقت مبادرة إنسانية، تتمثل في توزيع 800 وجبة إفطار صائم يومياً، على الصيادين والبحارة داخل الميناء.

وذلك بدعم من مؤسسة الشيخ سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، إضافة إلى تقديم حسومات للصيادين بنسبة 20 %، لكافة معدات الصيد ومستلزمات الرياضات البحرية التي توفرها الجمعية لحاملي البطاقة الفضية، وذلك تيسيراً لهم، كما أن إدارة الجمعية، وضعت خططاً لعام 2022، لتنفيذ العديد من المشاريع التي تصب في صالح الصيادين.

رسائل

وأضاف أنه تم إعلام كافة الصيادين من خلال الرسائل النصية التي تم إرسالها لهم، تفيد بمنح الصيادين من حملة البطاقة الفضية، حسومات على مستلزمات الرياضات البحرية، كما سيتم منح 6 من الصيادين، البطاقة الفضية خلال الشهر الفضيل، ممن تكون مشترياتهم من معدات الصيد من الجمعية مرتفعة.

مبيناً أن التخفيضات شملت تخفيض سعر زيت «توستروك» لأصحاب البطاقات الفضية، إضافة إلى تخفيض بأسعار نظام التوجيه الهيدرولكي. وبيّن غانم أن قلة قليلة تمارس عملية الصيد خلال شهر رمضان المبارك، كما أن هناك وفرة في كافة أنواع الأسماك بالإمارة.

خطط

وقال رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين: إنه تم وضع العديد من الخطط، لتنفيذ بعض المشاريع التي تصب في صالح الصيادين، كما سيتم استيراد ما نسبته 60 % من مستلزمات الصيد، وبيعها للصيادين بأسعار مناسبة.

كما أن الجمعية أنجزت خلال الفترة الماضية، مشاريع حيوية ومهمة للصيادين، أبرزها: إنشاء مقر للجمعية، ومصنع الثلج، ومصنع القراقير، وورشة بحرية ثابتة لتصليح محركات القوارب في منطقة لعطين، وورشة أخرى متنقلة في ميناء الميدان، إضافة إلى مخازن لحفظ معدات وأدوات الصيد، ومواقف لقوارب الصيادين، لافتاً إلى إن إدارة الجمعية تبذل جهوداً حثيثة، لتلبية احتياجات الصيادين، وتخفيف من معاناتهم مع المهنة.

طباعة Email