غرفة تجارة دبي تعلن تأسيس مجموعة عمل الإمارات للصناعات الدوائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت غرفة تجارة دبي عن تأسيس مجموعة عمل "الإمارات للصناعات الدوائية" إحدى مجموعات الأعمال الجديدة العاملة تحت مظلة غرفة تجارة دبي، ليشكل تأسيس المجموعة خطوة هامة نحو توحيد جهود الشركات العاملة والمستثمرة في هذا القطاع، وخدمة أهدافهم ومصالحهم ونشاطاتهم المهنية، بالإضافة إلى تعزيز تواصلهم مع الجهات الحكومية المعنية فيما يختص بالتشريعات والمبادرات والخدمات التي تخدم نشاطاتهم المؤسسية، وتوفر لهم قيمة مضافة في بيئة العمل.

واجتمع أعضاء مجموعة العمل الجديدة مع غرفة تجارة دبي مؤخراً في مقر الغرفة لبحث فرص دعم القطاع وتعزيز مساهمة هذا القطاع في النمو الاقتصادي، وتضافر الجهود في دعم القطاع الخاص، ومناقشة التحديات والفرص وتنسيق الجهود المشتركة وتحديد الأولويات للفترة المستقبلية. ويتوقع أن يرتفع عدد أعضاء مجموعة الأعمال الجديدة إلى 50 عضواً في القريب العاجل، وفقاً لما أعلنه المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر موقعه الإلكتروني.

وحول تأسيس المجموعة الجديدة، أشار محمد بن سليمان، مدير أول علاقات الأعمال في غرفة دبي إلى أهمية المجموعة في التعريف بمساهمة القطاع في مسيرة التنمية الاقتصادية، وتعزيز الجهود بين القطاعين العام والخاص من أجل الارتقاء بالصناعات الدوائية إلى مستويات عالية، معتبراً ان المجموعة الجديدة تشكل إضافة نوعية تعكس تنوع القطاع الخاص في الإمارة.

وأشار بن سليمان إلى ان سوق الأدوية في دولة الإمارات يتوقع ان تنمو بنسبة 27% خلال الفترة 2021-2025 لتبلغ قيمتها 4.7 مليار دولار امريكي وفق تقرير لـ" ADQ القابضة"، مشيراً إلى ان القطاع واعد خصوصاً مع الدعم الحكومي لقطاعي الرعاية الطبية والصناعة، وأهمية صناعة الأدوية محلياً في تنويع الاقتصاد وركائزه، وترسيخ تنافسيته العالية.

وبدوره قال مروان عبد العزيز جناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم، ورئيس مجلس إدارة مجموعة عمل الشركات الصيدلانية:" هناك مجال واسع لأن تصبح دولة الإمارات مركزاً رائداً لصناعات الأدوية والمكملات الغذائية والأدوات والمعدات الطبية، إذا ما أخذنا بالاعتبار الطلب الهائل على هذه المنتجات محلياً وعالمياً. ونحن سعداء بالتعاون مع غرفة تجارة دبي والعمل تحت مظلتها لما فيه صالح القطاع ونمو شركاته."

وتلعب مجموعات ومجالس الأعمال دوراً هاماً في تعزيز ودعم مسيرة النمو الاقتصادي في دبي، حيث تعتبر مكوناً أساسياً لمجتمع الأعمال، وتساهم في الدفع بالحركة التجارية والاستثمارية في الإمارة من خلال الاستثمار في القدرات والإمكانات والخبرات لتعزيز الميزة التنافسية لمجتمع الأعمال في دبي. وتركز غرفة تجارة دبي على الحوار مع مجموعات ومجالس الأعمال بعد تأسيسها ومتابعة شؤونهم ودراسة توصياتهم للتعرف على أولوياتهم واهتماماتهم، ومساعدتهم في تطوير أعمالهم داخلياً وخارجياً ومواجهة المنافسة العالمية المتزايدة وتسهيل مشاركاتهم في الفعاليات الإقليمية والدولية ذات الصلة بأنشطتهم وفي استكشاف الفرص الجديدة لهم.

طباعة Email