35 % انخفاضاً في نصيب الفرد من CO2 بأبوظبي 2030

ت + ت - الحجم الطبيعي
قالت هيئة البيئة أبوظبي: إن انبعاثات الغازات الدفيئة زادت بنسبة 6.4% خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، وأكدت دراسة أجرتها الهيئة مع شركائها حول تأثير التدابير الاحترازية الحكومية لمنع انتشار كوفيد 19 تغير المناخ في إمارة أبوظبي، أن هناك زيادة طفيفة في إنتاج واستهلاك الكهرباء والمياه وارتفاع في عدد المركبات.
 
حيث كشـفت البيانـات والتحليلات، التـي قدمتهـا دائرة الطاقـة عـن انخفـاض بنسـبة 10% تقريبـاً فـي إنتاج الكهرباء أثناء فتـرة الإجـراءات الاحترازيـة المشــددة للحد مــن انتشــار فيروس كورونا، ويعــزى ذلك أساساً إلـى انخفــاض الطلــب التجــاري والصناعــي علــى الكهربــاء، ومــع ذلك، أظهـرت بيانات الربع الرابع لعــام 2020 أن الطلب على الطاقــة قد عاد إلـى مســتوياته الأصليــة فــي الفتــرة الســابقة للجائحة.
 
وفي إطار سعيها المستدام في جرد غازات الدفيئة في أبوظبي في تطوير سياسات المناخ على مستوى الإمارة، لدعم الحكومة الاتحادية في دولة الإمارات في الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، توقعت الهيئة أن ينخفض نصيب الفرد من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 35% في عام 2030، مقارنة بعام 2016.
 
3 فوائد
 
وفي سياق متصل، حددت الهيئة 3 فوائد صحية لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، تمثلت في تفادي 839 حالة وفاة مبكرة، بالإضافة إلي تجنب 11.700 زياردة للمنشآت الصحية، وتوفير ما بين 12.5 و15.8 مليار دولار من تكاليف الأضرار التي تلحق بالبيئة.
 
وكشف هذا الجرد عن قصص نجاح لأبوظبي في تطبيق أحدث المعايير والممارسات العالمية في عملية تتبع غازات الاحتباس الحراري من جميع مصادرها ومصارفها على مستوى الإمارة، وبناء قاعدة بيانات شاملة ومحدثة باستمرار يعتمد عليها في رسم السياسات واتخاذ القرارات، إضافة إلى تبني النهج الاستباقي الرائد في بناء المعرفة وتعزيز القدرات والشراكات في مجال القياس والإبلاغ والتحقق عن الانبعاثات.
 
53 مبادرة
 
وفي إطار مساعيها الحثيثة لتعميق المعرفة للتخفيف من آثار التغير المناخي والتكيف معها، والعمل عبر مجموعة متنوعة من المشاريع لتعزيز مكانة أبوظبي ودورها الريادي في هذا المجال، شارك فريق أولوية تغير المناخ في الهيئة خلال العام الماضي في أربعة برامج تدريبية متخصصة، نظمتها اتفاقية الأمم المتحدة بشأن المناخ.
 
وشارك في هذا الفريق ممثلو 26 جهة لتعزيز التعاون وتنسيق الجهود المحلية، للتخفيف من وطأة التغير المناخي، كما عملت الهيئة على تقييم الدعوة للانضمام إلى الحملة العالمية «السباق نحو الصفر» من قبل المكتب التنفيذي لإمارة أبوظبي، مع الاعتراف بــ 53 مبادرة حالية، تتعلق بالتخفيف من آثار تغير المناخ.
 
 
طباعة Email