71 برنامجاً لـ«كهرباء دبي» لتمكين أصحاب الهمم

كهرباء دبي تلتزم بدمج وتمكين أصحاب الهمم في العمل والمجتمع | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت هيئة كهرباء ومياه دبي جهودها الحثيثة لتمكين أصحاب الهمم وتعزيز دمجهم في بيئة العمل وفي المجتمع بشكل عام خلال العام 2021. ووصل عدد البرامج والمبادرات التي قامت الهيئة بتنفيذها ورعايتها بين عامي 2015 و2021 إلى 71 برنامجاً ومبادرة في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع. وساعدت هذه المبادرات في الوصول إلى 3,484,998 شخصاً، وبلغت نسبة سعادة المجتمع عن دعم الهيئة لأصحاب الهمم 94% في عام 2021.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: تلتزم الهيئة بدمج وتمكين أصحاب الهمم في العمل والمجتمع من خلال توفير بيئة مؤهلة ومرنة تتيح الفرصة لموظفي الهيئة من أصحاب الهمم لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم، فضلاً عن إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية والحلول الذكية التي تعزز دمج أصحاب الهمم في المجتمع وتسهل وصول المتعاملين أصحاب الهمم إلى الخدمات الذكية التابعة للهيئة على حد سواء مع الآخرين، انسجاماً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خال من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة «مجتمعي... مكان للجميع» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم، حيث تلتزم الهيئة بدمج وتمكين أصحاب الهمم ضمن 4 محاور تشمل: الموظفين، المتعاملين، والمجتمع، والشركاء.

وأشار معالي الطاير إلى أن الهيئة تعمل على مواءمة استراتيجيتها لأصحاب الهمم مع الاستراتيجيات المحلية والاتحادية لدمج وتمكين أصحاب الهمم. وفي هذا الإطار، تمكنت الهيئة من تحقيق جميع المؤشرات الاستراتيجية والتشغيلية في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم للعام 2021، حيث بلغت نسبة تطابق جميع المباني والمرافق التابعة للهيئة مع «كود دبي للبيئة المؤهلة» 100%. ولدى الهيئة 8,443 موظفاً مدرباً على التعامل مع أصحاب الهمم و22 موظفاً حاصلاً على دبلوم لغة الإشارة. كما يعمل في الهيئة حالياً 35 موظفاً من أصحاب الهمم من مختلف الإعاقات، وقد أتموا جميعهم كافة الدورات التدريبية التي خصصتها الهيئة لتعزيز دمجهم وتمكينهم، وبلغت نسبة سعادتهم 99% للعام الرابع على التوالي ووصلت نسبة سعادة ذويهم إلى 96.30%. وبلغت سعادة المتعاملين أصحاب الهمم عن خدمات الهيئة الدامجة 95.09%، ونسبة تطابق موقع الهيئة الإلكتروني 100% وتطبيقها الذكي 10/10 وفق تقرير تقييم إمكانية الوصول لأصحاب الهمم الذي أصدرته دبي الذكية.

ونظمت الهيئة بالتعاون مع مجموعة من شركائها العديد من الفعاليات والتدريبات والجلسات التوعوية الافتراضية، كما أطلقت باقة من البرامج والمبادرات الهادفة إلى تعزيز سعادة الموظفين والمتعاملين من أصحاب الهمم وأسرهم، والمحافظة على مكانة الهيئة بوصفها من أبرز المؤسسات الحكومية الرائدة في مجال دمج وتمكين وتوظيف أصحاب الهمم.

وخلال العام 2021، نظمت الهيئة ورشة عمل افتراضية بعنوان: «أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال البيئة المؤهلة لأصحاب الهمم»، بالتعاون مع: وزارة تنمية المجتمع؛ وزارة الموارد البشرية والتوطين؛ وهيئة تنمية المجتمع؛ دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي؛ شرطة دبي؛ هيئة الطرق والمواصلات؛ بلدية دبي؛ هيئة الصحة بدبي؛ هيئة المعرفة والتنمية البشرية؛ مركز دبي للإحصاء؛ دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي؛ مؤسسة دبي للإعلام؛ محاكم دبي؛ مطار دبي؛ ونادي دبي لأصحاب الهمم. وهدفت ورشة العمل إلى نقل أفضل الممارسات المطبقة في الهيئة في مجال البيئة المؤهلة للشركاء الحكوميين وتبادل الخبرات الهادفة إلى دمج وتمكين أصحاب الهمم في العمل والمجتمع. وتضمنت ورشة العمل جلستين تعريفيتين حول «سهولة الوصول إلى المباني والمرافق وفق كود دبي للبيئة المؤهلة وأفضل الممارسات المطبقة في المجال»، و«معايير سهولة الوصول إلى المعلومات والخدمات المؤهلة والذكية في مراكز الخدمات - الممارسات المطبقة في هذا المجال».

كما شاركت الهيئة في عدد من الفعاليات والمبادرات بالتعاون مع نادي دبي لأصحاب الهمم، علاوة على المشاركة في بطولات رياضية مثل بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم، وبطولة كأس الإمارات للقوس والسهم، وجلسات توعوية حول لغة الإشارة وفن التعامل مع أصحاب الهمم.

وعقدت الهيئة أيضاً جلستين توعويتين داخليتين بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي حول «نظام الإبلاغ عن انتهاكات حقوق أصحاب الهمم في إمارة دبي». وخلال شهر رمضان المبارك، أطلقت الهيئة حملة توعوية لرفع مستوى وعي أفراد المجتمع حول أهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والحد من الهدر والإسراف. وشملت الحملة مراكز أصحاب الهمم في دبي. علاوة على ذلك، نظمت الهيئة افتراضياً حفلها السنوي المخصص لتكريم شركاء الهيئة والشركات التابعة لها ممن شاركوا في تنفيذ مبادرة «حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة».

وكرمت الهيئة 9 جامعات و 8 من الشركات التابعة للهيئة و 9 من شركاء الهيئة المجتمعيين و 1 مورد. كما ونفذت الهيئة عدة مبادرات بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع بهدف تدريب موظفي الهيئة على مهارات الإرشاد الوظيفي لأصحاب الهمم ولغة الإشارة. إلى جانب ذلك، تعاونت الهيئة مع الوزارة لتسويق المنتجات الإبداعية لموظفي الهيئة من أصحاب الهمم على الصفحة المخصصة لهذا المجال على الموقع الإلكتروني للوزارة.

طباعة Email