زكي نسيبة يُكرّم المتطوعين بجناح جامعة الإمارات في «إكسبو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقامت جامعة الإمارات العربية المتحدة أول من أمس حفلاً لتكريم الطلبة والموظفين المتطوعين في جناح الجامعة بمعرض إكسبو دبي 2022 الذي اختتم أعماله بنجاح فاق كل التوقعات.

وقال زكي نسيبة، المستشار الثقافي ‏لصاحب السمو رئيس الدولة- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات خلال حفل التكريم «يُسعدُني بأنْ ألتقي مجموعةً من خيرةِ الشبابِ والشاباتِ الذينَ تطوّعوا بأوقاتهمْ وإمكانياتهمْ لإنجاحِ أهدافَ مُشاركةَ جناحِ جامعةِ الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ في إكسبو 2020 دبي، ويجسّدونَ النموذجَ الأمثلَ لأبناءَ المجتمعِ الإماراتي الذي يحملُ بينَ جنباتهِ حبَّ التعاونَ والخيرَ، ويسعى إلى إبرازِ أبهى صورةٍ في جامعةِ المستقبلِ.

وتقدّمَ بالشكرِ والعرفانِ للمتطوعين على جهودهمْ المبذولةِ على مدارِ الأشهرِ الستةِ الماضيةِ والتي هي عمرُ معرضَ إكسبو 2020 دبي، بقوله» إن دعمكمُ المتواصلُ لرؤيةِ واستراتيجيةِ الجامعةِ في إثراءِ التعاونِ معَ المؤسساتِ والهيئاتِ الوطنيةِ المختلفةِ، وحرصكمْ على تقديمِ الخدماتِ وفقَ أرقى معاييرَ الجودةِ والكفاءةِ، وتعريفَ زوارَ مبنى جناحَ جامعةِ الإماراتِ بالخدماتِ التي تُقدمها الجامعةُ وإنجازاتها على مستوى التعليمِ العالي والبحثِ العلمي وخدمةِ المجتمعِ.



شكر

وشكر الرئيس الأعلى المتطوعين على جهودهم لإبراز الدورِ الهامِّ الذي تلعبهُ جامعةُ الإماراتِ في مسيرتها المتواصلةِ نحو الريادةِ والتميّزِ العلمي بما يُحقّقُ رؤيةَ الحكومةِ الرشيدةِ في تحقيقِ التنميةِ المستدامةِ ومواءمةَ الاتجاهاتِ الحديثةِ في تنفيذِ المشاريعِ التنمويةِ بما تملكهُ الجامعةُ من إمكاناتٍ علميةٍ متميّزةٍ وفقَ برامجَ أكاديميةٍ وتطبيقيةٍ مُتخصّصةٍ تواكبُ التطورَ العالمي للبحوثِ العلميةِ التطبيقيةِ والأنظمةِ التعليميةِ في ظلِّ عصرِ الثورةِ الصناعيةِ الرابعةِ ومُتطلباتِ الذكاءِ الاصطناعي، للمُساهمةِ في بناءِ الاقتصادِ المعرفي وتوظيفهُ في تحقيقِ التقدّمِ والرفاهِ للمجتمعِ.

وأعرب زكي نسيبة عن ثقته بأنَّ هذهِ التجربةِ التطوعيةِ الاستثنائيةِ التي لا تتكرّرُ، قدْ أسهمَتْ في تعزيزِ مهارات المتطوعين،وزيادةِ خبراتهمْ وإثراءِ تجاربهمْ منْ خلالِ تواصلهمْ معَ أفضلَ العقولِ والخبراتِ العالميةِ التي وفّرها معرضُ إكسبو في مُختلفِ المجالاتِ، كما أبرزتْ أمامَ العالمَ بأسرهِ بأنَّ مُجتمعَ الإماراتِ هو مجتمعُ الحبِّ والإنسانيةِ والتسامحِ والعطاءِ اللا محدودْ.

وتوجّهَ الرئيس الأعلى بالشكرِ والتقديرِ إلى جميعِ المتطوعين في جامعةِ الإماراتِ، الذينَ يحرصونَ دائماً إلى المُسارعةِ لردِّ الجميلِ للمجتمعِ والوطنِ، ليؤكّدوا أمامَ جميعَ شعوبَ العالمِ بأنَّ التطوّعَ يُشكّلُ إرثاً تاريخياً وحضارياً مُتأصّلاً في مُجتمعٍ الإماراتِ، ونهجاً مُعاصراً يرسمُ خطةَ الطريقِ أمامَ أجيالَ المُستقبل.

طباعة Email