جمعية الصحفيين الإماراتيين تطلع على تجربة مصر السياحية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت جمعية الصحفيين الإماراتيين، بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، زيارة لمدينتي أسوان والأقصر المصريتين، تهدف إلى التعريف بتجربة جمهورية مصر العربية في جذب وتحفيز السياحة الداخلية والعربية والأجنبية.

وضم الوفد الإماراتي كلاً من حسين المناعي نائب رئيس الجمعية، وفضيلة المعيني أمين السر بالجمعية، والصحفيين فهد الأميري وكلثم المندوس وراية المزروعي ووفاء السويدي، حيث بدأت زيارة الوفد التي تستمر أربعة أيام، بالاطلاع على معالم السد العالي جنوب مصر ومعبد فيلة في أسوان، ومن ثم الانتقال على متن باخرة فندقية من أسوان مروراً على مواقع أثرية بين أسوان والأقصر أبرزها معبد كوم إمبو وتمثالي ممنون، وزيارة معبد حتشبوست ووادي الملوك ومعبد الأقصر.

وجرى خلال الرحلة التعريف بالقيمة التاريخية والسياحية لهذه المعالم ودور الحكومة المصرية في الاهتمام بها وإبرازها للسياح باعتبارها أحد الرموز الشاهدة على الحضارة المصرية القديمة.

وقال حسين المناعي، نائب رئيس جمعية الصحفيين الإماراتية ورئيس لجنة الإعلام السياحي بالجمعية، إن هذه الزيارة تأتي تلبية لدعوة كريمة من الأشقاء في مصر للمشاركة في عدة فعاليات لدعم وتشجيع السياحة الاماراتية إلى مصر والاستمتاع بمقوماتها السياحية الفريدة، مؤكداً حرص الإمارات على دعم وتشجيع السياحة العربية لمصر وخاصة دول الخليج وفي القلب منها دولة الإمارات العربية المتحدة التي تربطها علاقات وطيدة مع الشعب والقيادة المصرية.

ونوه المناعي بدور وسائل الإعلام في عكس صورة مشرقة عن القطاع السياحي كونه أحد الداعمين لهذا القطاع الذي أضحى يمثل رافدا هاما للاقتصاد الوطني والأمن القومي، وهي البوصلة التي تنطلق منها كل الخطط الحكومية والمشاريع التنموية.

من جانبها قالت الكاتبة الصحفية فضيلة المعيني آمين سر جمعية الصحفيين الاماراتية ورئيس لجنة الحريات أن البنية التحتية السياحية المصرية شهدت تطور كبير حيث يتم تقديم الخدمات للسائحين بجودة متميزة تلبي طموحات وتطلعات السائحين حول العالم.

وأكدت أن مصر تمتاز بتنوع المقاصد السياحية التي تجمع بين الآثار التاريخية النادرة والرحلات النيلة الممتعة والمعالم الحضارية والمتاحف والشواطئ والمنتجعات وغيرها من المقاصد الفريدة، فضلا عن تميزها بثروتها المعمارية والمعرفية وتحتضن المواقع الأثرية والسياحية التي جعلتها مقصداً للسياح من مختلف أرجاء العالم، لاسيما مع الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة المصرية لتطوير القطاع السياحي في السنوات الأخيرة، مشيدا بجهود الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في دعم حركة السياحة في مختلف المدن المصرية.

ومن ناحيته، قال عمرو القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة المصرية إن زيارة الوفد الإعلامي الإماراتي الذي يضم نخبة من كبار الصحفيين والكتاب ومسؤولي الجمعية الاماراتية للصحافة يعد فرصة مميزة للترويج السياحي بين الأشقاء العرب وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تربطها علاقات تاريخية وثيقة مع قادة وشعب مصر، مشيرا إلى أن قادة وشعب الإمارات يحرصون دائما على دعم الاقتصادي المصري بشكل دائم، وخاصة السياحة باعتبارها أحد ركائز الاقتصادي المصري، لافتاً إلى أن السياحة العربية تساهم بشكل كبير في تعويض توقف السياحة الروسية الأوكرانية نتيجة اندلاع الحرب بين البلدين.

ولفت إلى ارتفاع كبير في عدد السياح القادمين من الإمارات ودول الخليج متوقعا زيادة الإعداد خلال فصل الصيف المقبل.

وأكد رئيس هيئة تنشيط السياحة أن الوفد الإماراتي زار عدد كبير من المواقع السياحية التاريخية الشهيرة من بينها السد العالي ومعيد فيلة والمسلة الناقصة وزيارة معبد كوم امبو.

كما شملت الزيارة مدينة الأقصر ومعالهما التاريخية في البر الغربي مثل وادي الملوك ومعبد حتسبشوت بجانب اهرامات الجيزة وغيرها من المعالم السياحية والترفيهية المتنوعة في أسوان والأقصر والقاهرة والجيزة.

وعبر الوفد الإماراتي عن سعادتهم بزيارة مصر ومعالمها السياحية والتاريخية، فيما كشف عمرو القاضي عن مشاركه الهيئة المصرية للتنشيط السياحي في سوق السفر العربي الذي يقام في دبي خلال مايو المقبل.

طباعة Email