المكتب التنفيذي للجنة السلع يشارك في منتدى حظر الانتشار النووي

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك المكتب التنفيذي للجنة السلع الخاضعة لرقابة الاستيراد والتصدير في منتدى حظر الانتشار النووي، الذي نظمته الهيئة الاتحادية للرقابة النووية تحت عنوان: «التحديات والفرص في القرن الحادي والعشرين».

وشهد المنتدى الذي استمر لـ3 أيام في أبوظبي مشاركة نخبة من المتحدثين والخبراء الوطنيين والدوليين في مجال حظر الانتشار النووي وضوابط الرقابة على الاستيراد والتصدير وفي تقييم الأنظمة والممارسات ذات الصلة.

وقال طلال الطنيجي مدير المكتب التنفيذي للجنة السلع في الكلمة الافتتاحية للمنتدى: إن الالتزام بحظر انتشار أسلحة الدمار الشامل والامتثال إلى متطلبات الرقابة عليها هو أحد أهم التوجهات الاستراتيجية لدولة الإمارات، ويعد جزءاً لا يتجزأ من برنامج الطاقة النووية السلمي للدولة. لذلك نؤكد على أهمية دور الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ونعتبرها إحدى المؤسسات الحكومية الرائدة لتنظيم القطاع النووي في الدولة للأغراض السلمية وتحقيق الأمان والأمن النووي والوقاية.

وأضاف: بالنظر إلى أوجه الشراكة بين المكتب التنفيذي للجنة السلع والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، نؤكد على أهمية التعاون الوثيق في تأمين انتقال السلع الاستراتيجية ذات الاستخدام المزدوج من خلال مشاركة المعلومات والبيانات بشكل فوري ومستمر حول المعاملات التجارية في هذا المجال.

ومن جهته استعرض أحمد الفلاسي رئيس قسم العقوبات المالية المستهدفة في المكتب التنفيذي للجنة السلع خلال جلسات المنتدى إجراءات الدولة في تنفيذ العقوبات المالية المستهدفة ومكافحة عمليات التهرب من العقوبات. 

 
طباعة Email