بحث تعزيز التعاون بين «الداخلية» و«الإمارات للتوحد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار وفد جمعية الإمارات للتوحد، إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة بالإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية، لبحث سبل تعزيز التعاون بين الطرفين، والاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في شأن التعامل مع أصحاب الهمم من ذوي التوحد.

وتم خلال اللقاء الذي جمع د. ماجد سلطان المهيري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد، والدكتور المقدم أحمد الشامسي، مدير إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة، مناقشة البرامج التوعوية المقدمة من قبل إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة لموظفي الأمن الخاص وشركات الحراسة الأمنية في مجالات التعامل مع كافة فئات المجتمع، ولا سيما الفئات من أصحاب الهمم ومن ذوي التوحد.

كما ناقش الطرفان أفضل السبل لنشر البرنامج التوعوي الخاص بكيفية التعامل مع أصحاب الهمم من ذوي التوحد بين موظفي الأمن الخاص وتشكيل فريق عمل مشترك بين الإدارة وجمعية الإمارات للتوحد لتعزيز الجهود التوعوية والتدريبية وفق أفضل الممارسات المطبقة عالمياً.

وأشاد الدكتور المقدم أحمد الشامسي، مدير إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة على التعاون المشترك بين وزارة الداخلية وجمعية الإمارات للتوحد، والذي سيساهم في تحقيق الأهداف المشترك في خدمة المجتمع وتحقيق أعلى معدلات الرضا والسعادة للأفراد.

وأكد الشامسي على ضرورة توعية عناصر الأمن الخاص ومختلف شرائح المجتمع حول كيفية التعامل مع ذوي الهمم وأسرهم في الأماكن العامة وبالأخص عند حدوث نوبات غضب أو حالات تستدعي التدخل السريع والسليم.

 

آلية

من جانبه، أكد ماجد سلطان المهيري، رئيس مجلس إدارة الجمعية، على أهمية اللقاء الذي ساهم في الاتفاق على آلية إعداد وتنفيذ البرنامج التدريبي لعناصر الأمن الخاص وكيفية التعامل السليم مع ذوي التوحد وأهاليهم في الحالات التي قد يتعرضون لها، لا سيما في الأماكن العامة، لما للأمر من أهمية بالغة قد تواجه برامج الأمن الخاص والجمهور في حال تعرض ذوي التوحد لنوبات تتطلب التدخل السليم والسريع من المحيطين به.

حضر اللقاء المقدم أحمد المنصوري، نائب مدير إدارة تنظيم شركات الأمن الخاصة، والرائد، عبد الله المطروشي، وفاطمة سيف المطروشي، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وأمل الكربي، منسق عام جمعية الإمارات للتوحد.

طباعة Email