بدور القاسمي تلتقي الحاكم العام لكندا وتبحث معها سبل التعاون في المجال الثقافي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

التقت الشيخة بدور القاسمي رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، أمس في "بيت الحكمة" بالشارقة، فخامة ماري سيمون، الحاكم العام لكندا برفقة زوجها سعادة ويت غراند فريزر وسعادة مارسي جروسمن سفيرة كندا لدى الدولة وبحضور سعادة فهد سعيد محمد الرقباني سفير الدولة لدى كندا وأحمد القصير المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" بالإنابة ومروة العقروبي مديرة بيت الحكمة.

ورحبت الشيخة بدور القاسمي بفخامة ماري سايمون والوفد المرافق لها في زيارتها الأولى إلى دولة الإمارات واصطحبتها في جولة في "بيت الحكمة"، وتبادلت معها الأحاديث حول عدد من الموضوعات المرتبطة بالعمل الثقافي وصناعة النشر وبحثت معها مجالات التعاون الممكنة بما يرتقي بعمل المؤسسات الثقافية في البلدين الصديقين.

واستمعت الحاكم العام لكندا من مروة العقروبي إلى شرح مفصل عن مرافق "بيت الحكمة" وتوقفت الضيفة والوفد المرافق لها عند معرض "فصول من الفن الإسلامي .. مجموعة إيتنغهاوزين الخاصة من الكتب النادرة" كما زارت المكتبة الضخمة التي يحتضنها "بيت الحكمة" والتي تضم 407 آلاف كتاب في مختلف الحقول الثقافية والأدبية والمعرفية.

وزارت ضيفة دولة الإمارات والوفد المرافق لها نصب "المخطوطة" التذكاري الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 36 متراً ويجسد أهمية الكلمة ودور الشارقة في التأكيد على أثر الكتاب والقراءة في ترسيخ الثقافة والمعرفة.

وحضرت الشيخة بدور القاسمي الجلسة القرائية التي نظمها "بيت الحكمة" خلال الزيارة وقرأت فيها فخامة ماري سايمون أمام مجموعة من الأطفال قصة "الصيد مع الجدة" أو Fishing with randma، والتي تتناول قصة جدة تأخد حفيديها في رحلة إلى البحيرة في القطب الشمالي يتعلّمون خلالها العديد من المهارات عن ثقافة هذه المنطقة وعادات أهلها وهي موطن الحاكم العام لكندا التي تعد أول من تولى هذا المنصب من السكان الأصليين.

وفي ختام الزيارة .. أهدى الوفد الكندي "بيت الحكمة" 30 عنواناً من الكتب المميزة في موضوعات مختلفة لإثراء محتويات المكتبة وإتاحة الفرصة للزوار للاطلاع على الثقافة الكندية والتعرف أكثر على الكُتّاب الكنديين في مختلف المعارف.

 

طباعة Email