اتفاقية بين «مستشفى رأس الخيمة» و«سمايل ترين»

تعاون لإسعاد أطفال «الشفاه والحنك المشقوق»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع «مستشفى رأس الخيمة» التابع لمجموعة «العربية للرعاية الصحية»، اتفاقية تعاون مع «سمايل ترين»، أكبر جمعية خيرية دولية متخصصة في علاج «الشفاه والحنك المشقوق» لدى الأطفال، تتيح إجراء عمليات جراحية مجانية للأطفال المصابين بهذه الحالة الخلقية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وتهدف الاتفاقية إلى دعم أسر الأطفال الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العمليات الجراحية اللازمة لعلاج هذه الحالة الخلقية، وسيجري بموجبه «مستشفى رأس الخيمة» وبدعم من «سمايل ترين» 30 عملية جراحية سنوياً للأطفال المحتاجين، وتشير الإحصاءات العالمية إلى أن واحداً من كل 700 طفل في العالم يولد وهو يعاني من هذه الحالة، التي تسبب صعوبات بالغة في تناول الطعام والتنفس والسمع والنطق، وتسهم العمليات الجراحية في الحد من هذه الصعوبات، وبالتالي تتيح أمام الأطفال فرصة لمواصلة حياتهم بشكل طبيعي.

وعن أهمية التعاون، أكد الشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي أن الاتفاقية بين «مستشفى رأس الخيمة»، وجمعية «سمايل ترين»، تتماشى مع استراتيجية رأس الخيمة الرامية إلى تطوير منظومة رعاية صحية متكاملة وفق مواصفات عالمية تسهم في تحسين جودة الحياة لدى أفراد المجتمع في الإمارة، وتوفير فرص العلاج أمام جميع المرضى الراغبين في القدوم إلى رأس الخيمة لإجراء عمليات جراحية نوعية مشابهة، مؤكداً أن هذه الحالة الخلقية تؤثر على حياة الكثير من أطفال العالم، لكن بالإمكان علاجها بإجراء جراحة بسيطة، ويسعدنا أن نساعد في توفير هذه الخدمة، والإسهام في تحسين حياة الأطفال الذين يعانون منها.

دور

من جانبه، قال الدكتور رضا صديقي، المدير التنفيذي لمجموعة «العربية للرعاية الصحية» والمدير التنفيذي لـ «مستشفى رأس الخيمة»: فخورون بالتعاون مع «سمايل ترين»، والذي يعزز دورنا، ويدعم أيضاً رؤية الجمعية الرامية إلى تحسين حياة الأطفال الذين يعانون من «الشفاه والحنك المشقوق»، ونحرص في المستشفى على أن نكون دوماً في صدارة المؤسسات الصحية التي تقدم الرعاية المجتمعية من خلال إطلاق المبادرات النوعية الجديدة ذات الصلة.

وأضاف: نتطلع إلى إجراء نحو 30 عملية جراحية مجانية سنوياً للأطفال المصابين بهذه الحالة بدعم من «سمايل ترين»، وقد أجرينا بالفعل أول جراحة ضمن هذه المبادرة النبيلة التي تجمعنا مع الجمعية، وقد تمت بنجاح لطفل من أبوظبي عمره عام.

من جهتها قالت سوزانا شيفر، الرئيسة والمديرة التنفيذية لـ«سمايل ترين»: يسعدنا إطلاق هذا البرنامج المشترك مع «مستشفى رأس الخيمة» الرائد في مجال تقديم الخدمات الصحية وفق أعلى المعايير العالمية، ويسرنا العمل مع «المجموعة» لضمان حصول الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة على أفضل رعاية وعلاج ليتمكنوا من متابعة حياتهم بشكل طبيعي.

وأضافت: بموجب الاتفاقية سيعمل المستشفى على إجراء العمليات الجراحية الترميمية المجانية للأطفال الذين تزيد أعمارهم على ثلاثة أشهر بعد تقييم كل حالة، مؤكدة حرص الجمعية على الاعتماد على المواهب الوطنية من خلال تعزيز منظومة الرعاية الصحية المحلية، حيث قامت منذ تأسيسها بتدريب أكثر من 2100 من الأطباء المتخصصين، ودعمت أكثر من 1.5 مليون عملية جراحية لـ«الشفاه والحنك المشقوق» ضمن 90 دولة تغطيها الجمعية، وعقدت اتفاقيات تعاون مع أكثر من 1100 مستشفى حول العالم.

وأوضحت عفاف مكي، مدير تطوير الأعمال في الإمارات لدى منظمة «سمايل ترين»، التي تتخذ دبي مقراً لها، أن الإحصاءات تشير إلى ولادة طفل كل ثلاث دقائق حول العالم يعاني من هذه الحالة الخلقية، وبالرغم من اختلاف الاحتياجات اللازمة لكل منطقة أو جهة رعاية، يلتزم كل من يعمل في «سمايل ترين» بتقديم العلاج والرعاية المناسبة للأطفال الذين يعانون من هذه الحالة.

وأشارت إلى أن الإصابة بحالة «الشفاه والحنك المشقوق» تحدث نتيجة عدم التحام أنسجة الوجه أثناء نمو الجنين، ويشمل ذلك الشفة وسقف الحنك الذي يتكون من أنسجة صلبة ورخوة، كما أن هناك العديد من الأطفال حول العالم لم يسبق لهم الحصول على الجراحة الناجحة التي يحتاجونها، ومن هنا يأتي دور هذا البرنامج الخيري الذي يهدف إلى توفير العلاج المناسب للأطفال المحتاجين المصابين بهذه الحالة الخلقية.

طباعة Email