7 شركات فرنسية تستعرض تجاربها الرائدة في «ديهاد»

خلال افتتاح معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد» | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك 7 شركات فرنسية في فعاليات معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد» في دورته الـ18 التي انطلقت أمس الأول في مركز دبي التجاري العالمي. ويهدف الحدث الذي يستمر 3 أيام إلى تعزيز التعارف المتبادل بين الجهات الفاعلة في قطاع الإغاثة والتطوير من أجل تشجيع التعاون وتعزيز أعمال الإغاثة والتطوير بشكل فعال في جميع أنحاء العالم.

وتنعقد دورة هذه السنة في ظروف تستدعي تكثيف جهود التعاون الدولي بالنظر إلى آثار وباء كورونا والتقرير الأخير الذي نشرته الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ IPCC الذي يحذر من التأثيرات المتسارعة للاحترار العالمي. وبالتالي فإن بناء الشراكات وتوحيد القوى مطلوبان أكثر من أي وقت مضى، ولا سيما أنها لطالما برهنت على فاعليتها في إنجاح الأعمال الإغاثية الدولية والمساعدة الإنمائية.

وتماشياً مع خريطة الطريق تقدم الشركات الفرنسية العارضة حلولاً ملموسة متقدمة لحشد وتسريع الاستجابة العالمية للمجتمعات المتضررة من الأزمات.

ويضم الوفد الفرنسي المشارك مجموعة من الشركات والعارضين الراغبين في دعم مبادرات دبي الإنسانية بما في ذلك شركة متخصصة في مجال النقل والخدمات اللوجستية التي تقدم حلولاً مستدامة لسلسلة التوريد والمورد الرسمي والحصري للبحرية الفرنسية «حاملة الطائرات شارل ديغول» والشركة المصنعة للآلات المتنقلة من دون مياه ومن دون نفايات وشركة مصنعة لحلول التغذية المستدامة والجاهزة للاستخدام لعلاج سوء التغذية والوقاية منه باستخدام الموارد الزراعية المحلية ومصابيح «أوف غريد» .

ومستلزمات الطاقة الشمسية للاستجابة لمشكلة كهربة الريف في إفريقيا ومصمم المنطاد المستدام LCA60T القادر على تحميل وتفريغ ما يصل إلى 60 طناً من البضائع في وضع التحليق مع عدم وجود بنية تحتية أرضية وشركة مصنعة لضاغط التسريب الميكانيكي الذي يعمل من دون طاقة خارجية ما يسهل التسريب في البيئات الفوضوية وأخيراً شركة ناشئة تقف وراء جائزة نوبل للسلام لعام 2020 وهي شركة منخرطة في مجال المساعدات الغذائية من خلال حلها عالي التقنية.

وقال فريدريك زابو المدير الإقليمي لوكالة بيزنس فرانس الشرق الأوسط: أهدافنا واضحة دعم وجلب قيمة مضافة لمبادرة المركز الإنساني الإقليمي لدولة الإمارات لتوزيع المساعدات الإنسانية على مستوى العالم وتعزيز علاقتنا بالمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية ومقدمي الخدمات الإنسانية والشركات والموردين والعلامات التجارية الدولية من جميع أنحاء العالم المجتمعين في معرض «ديهاد» ومرافقة الشركات الفرنسية السبع العارضة في تعزيز علاقاتها.

ولفت إلى أن الحدث الذي يستمر 3 أيام سيشهد عرض حلول فرنسية مبتكرة في العديد من المجالات مثل الصحة وإدارة النفايات والطاقة والاتصالات والنقل الأخضر بما يتماشى مع أهداف ومساعي هذه النسخة من المؤتمر والتي تقام تحت راية التنمية المستدامة. وبالتالي فإن معرض ومؤتمر «ديهاد» يمثل بالنسبة للشركات الفرنسية فرصة مواتية وأرضية لعقد اللقاءات والتواصل مع الجهات الرائدة في المجال الإنساني لتعزيز مجالات عملها في دعم المجتمعات المتضررة.

طباعة Email