عبدالله بن زايد يبحث ونظيره الأرجنتيني العلاقات الثنائية

ت + ت - الحجم الطبيعي
استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، سانتياغو أندريس كافيرو وزير الخارجية والتجارة الدولية في جمهورية الأرجنتين.
 
وجرى خلال اللقاء، الذي عقد في أبوظبي، بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الأرجنتين وسبل تعزيز آفاق التعاون المشترك في مختلف المجالات ومنها: الغذاء والزراعة والطاقة، كما بحث الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك إضافة إلى المستجدات الإقليمية والدولية.
 
واستعرض سموه وسانتياغو أندريس كافيرو مشاركة جمهورية الأرجنتين الصديقة في «إكسبو 2020 دبي» وأهمية هذا الحدث الدولي البارز في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وتحفيز النمو الاقتصادي العالمي.
 
ترحيب
 
ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة سانتياغو أندريس كافيرو، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين على مختلف الأصعدة بما يحقق مصالحهما المشتركة ويعود بالخير على شعبيهما. حضر اللقاء سعيد عبدالله سيف جوله القمزي سفير الدولة لدى جمهورية الأرجنتين.
 
وفي إطار آخر أكد سانتياغو أندريس كافيرو وزير الخارجية والتجارة الدولية في جمهورية الأرجنتين: أن دولة الإمارات شريك مهم وبارز لبلاده في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين تتسم بالديناميكية وتشهد نمواً مستمراً وهناك حرص على تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة.
 
وقال في حوار مع وكالة أنباء الإمارات على هامش زيارته الرسمية إلى الدولة: إن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بدأت في عام 1974 ومنذ ذلك التاريخ شهدت محطات عدة من النمو والتطور في قطاعات متنوعة ومنها الزراعة والأغذية.
 
روابط
 
وأضاف: نتطلع إلى تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية التي تربط بين البلدين ونؤمن بقدرتنا على تنمية حجم التبادل التجاري عبر استكشاف مجالات جديدة للتعاون المشترك، لافتاً إلى أن الإمارات والأرجنتين على سبيل المثال يتشاركان في الرؤى حول أهمية الاعتماد على مصادر الطاقة البديلة مثل الطاقة النظيفة والطاقة النووية لأغراض سلمية والهيدروجين الأخضر.
 
وعن تنظيم «إكسبو 2020 دبي»، قال: نشعر بالدهشة والإعجاب الكبير من حجم العمل المنجز رغم تحديات الجائحة ونقدر التطور اللافت والعمل الرائع الذي قامت به دولة الإمارات من أجل تنظيم نسخة مميزة وفريدة من هذا الحدث العالمي البارز، وسعداء بالاحتفاء باليوم الوطني لجمهورية الأرجنتين في رحاب إكسبو ونتطلع إلى الاستفادة من هذا الحدث للمضي قدماً نحو توقيع اتفاقية متنوعة بين الجهات المعنية في كلا البلدين التي تركز على مجالات متنوعة مثل التكنولوجيا والزراعة والأمن الغذائي والعلوم ونقل المعرفة.
 
وتابع: شكل «إكسبو 2020 دبي» فرصة عظيمة لكافة الدول المشاركة، من أجل تبادل الآراء والاستماع إلى بعضا البعض والتعرف على الإمكانات المتاحة لتعزيز التعاون المشترك ودفع مسارات التنمية في العالم أجمع.
 
اهتمام
 
وأشار إلى أن بلاده تولي اهتماماً كبيراً بقطاع التكنولوجيا الذي بات مرتبطاً بشكل وثيق بالنمو والتطور في كافة القطاعات الأخرى، وحققت إنجازات لافتة على صعيد إنتاج المعرفة وامتلاك ذخيرة من العقول المبدعة القادرة على أداء دور فاعل في مسيرة التنمية والتقدم.
 
وعن الكونجرس العالمي للإعلام 2022 الذي تستضيفه الدولة شهر نوفمبر المقبل، أكد أهمية هذا الحدث العالمي في استكشاف آفاق جديدة وواعدة للتعاون في قطاع الإعلام وكافة التقنيات والتكنولوجيات المرتبطة به، لافتاً إلى أنه على سبيل المثال يرتبط هذا القطاع بنقل المعرفة وتعزيز التعاون في قطاع الاتصالات وأيضاً الأقمار الصناعية وهو المجال الذي يحتل أولوية لدى الأرجنتين.
 
حرص
 
ذكر وزير الخارجية والتجارة الدولية في جمهورية الأرجنتين أن الزراعة والأغذية والصناعة تعد من القطاعات المهمة والحيوية في الأرجنتين وهناك حرص على تعزيز هذه القطاعات على الصعيد الدولي وجذب المزيد من الاستثمارات لديها، مشيراً إلى أن دولة الإمارات بموقعها الاستراتيجي المتميز تشكل مركزاً مهماً للتجارة الدولية وإعادة التصدير لكافة الأسواق العالمية.
 
طباعة Email