جيه إل إل: نمو كبير لقطاع البناء والتطوير العقاري بالمنطقة في 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أصدرت جيه إل إل، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية العالمية أحدث تقاريرها حول قطاع البناء والتطوير العقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي أكدت فيه الضوء على نجاح القطاع في الحفاظ على حالة الزخم خلال عام 2021 وتسجيله نمواً كبيراً وأداءً قوياً بنهاية العام. 

وأشار التقرير الذي جاء تحت عنوان «نظرة عامة على الحالة الاقتصادية والتكاليف ذات الصلة لقطاع البناء والتطوير العقاري في المنطقة»، إلى أنه تمت ترسية مشاريع بقيمة 156 مليار دولار خلال عام 2021 في مختلف أنحاء المنطقة في ظل استمرار مساهمة جهود النهوض بقطاع البناء والتشييد والتحول الرقمي في دفع عجلة النمو في المنطقة.

وقال غاري تريسي، رئيس قسم إدارة التكاليف والمشاريع وخدمات التطوير بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: نجم عن الجائحة العالمية تغيير في طريقة التفكير، ونتوقع أن يعمل العملاء والمطورون على إيجاد سبل جديدة لمواكبة هذا التطور لمشاريعهم، مما سيؤدي إلى استراتيجيات جديدة أو محدثة لتعزيز نجاح المشاريع. ونتوقع أيضاً أن تستمر معنويات السوق في التحسن مع استقرار أسعار السلع خلال عام 2022. 

وأشار التقرير إلى أن السعي المتواصل للعودة بمستويات الأعمال والأنشطة الترفيهية إلى مستويات ما قبل الجائحة سيواصل تشجيع النمو الاقتصادي داخل المنطقة. وأوضح أن قطاع الوحدات السكنية هو الأكثر نشاطاً في كل من الإمارات والسعودية ومصر.

طباعة Email