«الشؤون الإسلامية» تبحث الجاهزية لاستقبال رمضان

خلال الاجتماع | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأس الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الدوري لمديري الإدارات والفروع، الذي انعقد بمقر الهيئة الرئيس في أبوظبي، وحضره مدير عام الهيئة والمدراء التنفيذيون ومدراء الفروع والإدارات.

دعم

ورحب الدكتور الكعبي بالحضور وشكرهم على الجهود المبذولة لإيصال رسالة الهيئة وخدماتها للمجتمع بطرق حضارية مواكبة، مثمناً في ذلك الدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات، والذي مكن الهيئة من تنفيذ خطتها الاستراتيجية التي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر.

جاهزية

واستعرض الكعبي مع المسؤولين مدى الجاهزية لاستقبال لشهر رمضان المبارك وتهيئة المساجد، والبرامج المزمع تنفيذها، بما يثري نفحات هذا الشهر، مؤكداً ضرورة بذل الجهود لإنجاح فعاليات برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخراجه بصورة متطورة مواكبة لأهداف هذا البرامج، وملبية لطموحات قيادتنا الرشيدة.

مناقشات

كما ناقش الاجتماع عدداً من المحاور والبنود المدرجة على جدول أعماله، اتفقت في مجملها على التميز والإبداع في الخدمات، التي تقدمها الهيئة للمجتمع، من خلال الاتجاه نحو التحول الرقمي الكامل، والحرص على دقة المحتوى وجودته.

كما تطرق الاجتماع إلى العناية بمراكز تحفيظ القرآن الكريم، والارتقاء برسالتها ومخرجاتها وتمكينها من تقديم خدماتها لكل شرائح المجتمع، كذلك ناقش العديد من الموضوعات المتعلقة بسير العمل والخطة التشغيلية، واتخذ بشأنها التوصيات والقرارات.

طباعة Email