برنامج «تحصين الأموال» يقضي على جرائم السرقة بالحيلة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد العميد الدكتور طارق تهلك، مدير مركز شرطة نايف، أن برنامج «تحصين الأموال» الذي يوعي الأشخاص الذين يقومون بنقل المبالغ الكبيرة والبضائع الثمينة بضرورة الاستعانة بشركات نقل الأموال المرخصة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع هذه الظاهرة، أسهم في القضاء على جرائم السرقة بالحيلة، وانخفاض بلاغات النشل إلى قضيتين فقط من أصل 200 قضية تم تسجيلها عام 2018، وأنه تم القضاء على جرائم النشل بالحيلة بكافة أنواعها بعد إطلاق حملات توعوية في هذا المجال، منها حيلة وجود زيت تحت السيارة أو استخدام مشرط صغير لقطع جيب الضحايا، والبصق وادعاء تضرر إطار السيارة، وغيرها من الأساليب.

إحصائيات

وقال العميد تهلك لـ«البيان»: إن نسبة تواجد وانتقال الضابط المناوب في البلاغات المقلقة بلغت 100%، وسجلت إحصائيات المركز 52 ألفاً و373 مخالفة مرورية في منطقة الاختصاص العام الماضي.

فيما سجل العام الذي سبقه 39 ألفاً و464 مخالفة مرورية، منوهاً إلى أن حملات الضبط المروري خفضت من حوادث الدهس، وأن إحصائيات وفيات حوادث السير والمرور سجلت صفر وفاة العام الماضي، وبلغت نسبة الانخفاض في الحوادث المرورية 60% عن العام الذي سبقه، فيما سجلت الحوادث المرورية البسيطة في منطقة الاختصاص 199 حادثاً مرورياً بسيطاً العام الماضي، وبلغت 499 بلاغاً عام 2020.

انخفاض

ولفت إلى أن المركز حقق نسبة انخفاض للجرائم المقلقة 24.6% حيث بلغت البلاغات الجنائية 7875 بلاغاً جنائياً في عام 2021، فيما سجل العام عام 2020 ما يقارب من 10 آلاف و429 بلاغاً، لافتاً إلى أن بلاغات الشيكات انخفضت بنسبة 29%.

حيث سجل 5333 بلاغاً عام 2021، فيما سجل عام 2020 ما يقارب 7464 بلاغ شيك، متوقعاً أن يكون هناك انخفاض في قضايا الشيكات العام الجاري، مرجعاً السبب في تطبيق البرامج الأمنية والاستغلال الأمثل للموارد البشرية وتحقيق نسبة 100% في التغطية الأمنية في منطقة الاختصاص.

نتائج

وأشار العميد تهلك إلى أن أهم الأسباب التي أدت إلى تحقيق نتائج إيجابية في المركز بخفض البلاغات المقلقة والحوادث المرورية والقضاء على بعض الظواهر السلبية والقضايا في منطقة الاختصاص تعود إلى تطبيق برامج أمنية متخصصة مثل برنامج «التحليل الأمني» وبرنامج «بوصلة نايف»، لافتاً إلى أن برنامج «الحوكمة الجنائية» يقوم على فريق عمل يعمل على التأكد من كفاءة الأدلة وانخفضت أسباب عدم كفاية الأدلة ولا وجه لإقامة الدعوة مسجلاً صفر%، ويترأس الفريق مدير المركز ونائبه ورئيس قسم التسجيل الجنائي ومجموعة متخصصة من الموظفين ويطلق عليها «الفرق الأمنية المتخصصة».

طباعة Email