18 مشروعاً ذكياً في معرض «صناعة المستقبل بعقول مبتكرة» بمستشفى الفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرض مستشفى الفجيرة، التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، 18 مشروعاً ذكياً، و8 أبحاث طبية، منها 11 مشروعاً و7 أبحاث، قدمتها الكوادر الطبية في المستشفى، خلال معرض افتراضي، نظمته تحت عنوان «صناعة المستقبل بعقول مبتكرة»، تركز على أهم الابتكارات في المجال الصحي.

شارك في المعرض طالبات جامعة الفجيرة للعلوم والتكنولوجيا، وكليات التقنية العليا، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وأكاديمية آفاق للمستقبل، وموظفي مستشفى الفجيرة، بحضور أحمد عبيد الخديم مدير مستشفى الفجيرة، وعايشة ناصر النعيمي رئيس لجنة الابتكار واستشراف المستقبل، رئيس إدارة الموهوبين.

وتضمن المعرض أربع مناطق، استعرضت الابتكارات والمشاريع المشاركة، وسلطت الضوء على أبحاث موظفي مستشفى الفجيرة، وطالبات جامعة الفجيرة للعلوم والتكنلوجيا، بالإضافة إلى مختبر ابتكار المشترك بين المتعاملين والشركاء وموظفي المستشفى، فضلاً عن تنظيم جلسة عصف ذهني، وثلاث ندوات لإثراء معرفة زوار المعرض. 

تطوير 

وأكد أحمد عبيد الخديم، أن المعرض يهدف إلى مواصلة تعزيز لغة الابتكار، وتطوير منظومة الخدمات الصحية التي يوفرها المستشفى، بما يتسق مع توجهات مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ويواكب استراتيجيات الدولة ومشاريعها الوطنية الساعية إلى توفير أفضل الممارسات العالمية في مجال الخدمات الصحية، بما يحقق أهداف جودة الحياة الصحية، ويعزز التنافسية الإقليمية والعالمية للقطاع الصحي في الدولة.

وأضاف أن الحدث جاء ثرياً بالمشاريع والتقنيات الذكية، والأبحاث الصحية القيّمة، التي قدمتها كوادر المستشفى، والجهات المشاركة، كجامعة الفجيرة للعلوم والتكنولوجيا، وكليات التقنية العليا، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وأكاديمية آفاق للمستقبل، التي استعرضت 7 مشاريع صحية ذكية متنوعة.

18مشروعاً ابتكارياً 

واستعرضت منطقة المشاريع 18 مشروعاً ابتكارياً، 11 منها لموظفي مستشفى الفجيرة، تضمنت مشروع الخدمة الرقمية الذاتية لصرف الأدوية، باعتبارها الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، التي تسمح للمتعامل، الحصول على الدواء 24 ساعة طيلة الأسبوع، بما يحقق رضا المتعاملين، حيث يمكن الحصول عليها من السيارة.

كما قدمت المشروع الأول من نوعه «وحدة متلازمة داون» المبتكرة، والهادفة إلى تقديم خدمات رعاية صحية متميزة لمتعاملي متلازمة داون، حيث يسهم المشروع في متابعة وتشخيص المشكلات الصحية لهذه الفئة، ويسهل التواصل بين التخصصات المختلفة، مثل استشاري القلب للأطفال، واستشاري الجينات الإكلينيكي، وطب العيون السمع، وعلاج النطق، وطب الأنف والأذن والحنجرة وغيرها، لمتابعة التطورات الذهنية والجسدية للتشخيص المبكر، وتسهيل دمجهم مع المجتمع. 

وكشفت منطقة المشاريع عن نظام إلكتروني، يسمح للمتعامل اختيار الوجبات التي يريدها، وفقاً للحالة المرضية، إلى جانب الألواح الشمسية لتسخين المياه، باستخدام الطاقة الهجينة، من خلال استغلال الألواح الشمسية التي توفر مياه بدرجة حرارة 40 سيليزية، فضلاً عن مشروع بُعد معياري «OT Modular»، الذي يوائم غرفة العمليات مع المعايير الدولية، بالإضافة إلى «خزانة الصرف الذاتي للأدوية»، لتحسين وضمان سلامة الأدوية، من حيث التخزين والصرف.

7 مشاريع وحزمة أبحاث

وتضمنت مشاريع الشركاء الاستراتيجيين، 7 مشاريع ابتكارية، اشتملت على مشروع المرضى الافتراضيين، محاكي لـ المدرسة الثانوية وCTE، ومشروع المرضى الافتراضيين، محاكي مواقع التواصل الاجتماعي والكلية، ومشروع المرضى الافتراضيين محاكي الطب، ومشروع المرضى الافتراضيين محاكي التمريض EMT، والمرضى الافتراضيين، ومعيار جديد للتوظيف السريري.

كما قدمت منطقة «الابتكار في الأبحاث» 8 أبحاث طبية، 7 منها لموظفي مستشفى الفجيرة، تضمنت بحوث أثر الرؤى السلوكية في فاعلية التزام المرضى لحضور المواعيد العلاجية بالمستشفيات، ودور البصائر السلوكية في تعزيز منظومة التطبيب عن بعد، وتأثير كوفيد 19 في تقديم الرعاية في مركز التميز للثلاسيميا، والسمات الإشعاعية الرئيسة على HRCT في مرضى كوفيد 19 وقيمتها التنبؤية.

كما اشتملت على بحوث اتجاهات استخدام التصوير الشعاعي للبطن لدى مرضى الأطفال، الذين يحضرون إلى قسم الطوارئ في مستشفى الرعاية الثالثية في الدولة، وتحسين الكفاءة في تقديم الرعاية للأطفال المصابين بمتلازمة داون، من خلال وحدة الرعاية الإلكترونية، وعرض تقديمي مبكر لمتلازمة هيرلر الحادة، وعرض تقديمي مبكر لمتلازمة هيرلر الحادة، بسبب حذف جين IDUA الجديد، فيما قدمت جامعة العلوم والتقنية في الفجيرة، بحثاً حول الطباعة ثلاثية الأبعاد للأدوية: «واقع جديد في تطوير الأدوية».

ونظمت المنطقة الثالثة من المعرض، جلسة عصف ذهني بعنوان: «خدمات صحية مبتكرة ومستدامة».

وشهدت المنطقة الرابعة، تنظيم 3 محاضرات من شركاء أكاديمية آفاق للمستقبل، وكليات التقنية العليا الفجيرة، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

طباعة Email