الارتقاء بمكانة الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين والعائلات

الأطفال يحظون باهتمام كبير في الإمارات | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد مرور عشر سنوات من العمل ومراكمة المنجزات، يفتتح مكتب الشارقة صديقة للطفل، التابع للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، عقداً جديداً من النشاط، ليسهم في ترسيخ مكانة الإمارة حاضنة اجتماعية، وليواصل الإشراف على إعداد وتنفيذ الاستراتيجيات والبرامج الرامية للارتقاء بمكانة الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين والعائلات، بالتعاون والشراكة مع المؤسسات والدوائر الحكومية المحلية والعالمية.

وخلال السنوات العشر الماضية أثمرت جهود المكتب فوز إمارة الشارقة في عام 2021 للمرة الثانية بجائزة منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» للمدن الصديقة للطفل، تكريماً للمبادرات الرائدة التي قدمتها الشارقة للحفاظ على مكانتها مدينة صديقة للطفل منذ حصولها على اللقب للمرة الأولى عام 2015.

وكانت بداية انطلاق المكتب في الثامن من فبراير عام 2011، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عندما أصدر سموه مرسوماً أميرياً قضى بإنشاء «حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل»، ضمن رؤية شاملة تهدف إلى تعزيز استدامة الشارقة كأول مدينة صديقة للطفل والعائلة في المنطقة.

وبعد سلسلة من الإنجازات والمبادرات، تطورت الحملة برعاية من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، لتواصل مهامها منذ سنة 2016 تحت اسم «مكتب الشارقة صديقة للطفل».

شهادات وجوائز

وفي شهادة عالمية تعكس جهود الشارقة في دعم حقوق الأطفال وتشجيع السياسيات الصديقة لهم، اعتمدت منظمة اليونيسيف في مايو من عام 2018 إمارة الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين، ومنحت المنظمة إمارة الشارقة في أكتوبر 2019 جائزة المدن الصديقة للطفل.

وحصل مكتب الشارقة صديقة للطفل في فبراير 2020 على الاعتماد العالمي لمعايير الآيزو، وحقق إنجازاً إضافياً في نوفمبر من العام 2019 بتسجيل رقم عالمي جديد من خلال الدخول في قائمة «غينيس للأرقام القياسية» بأكبر إطار مقصوص يضم وجوه الأطفال بأيقونات تمثل حقوق الطفل.

معايير الشارقة

ولا تتوقف جهود مكتب الشارقة صديقة للطفل عند حدود الحفاظ على اللقب المستحق باختيار الشارقة مدينة صديقة للطفل، حيث أطلق المكتب في أكتوبر الماضي من جناح الأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي «مبادئ الشارقة التوجيهية للتخطيط العمراني الصديق للطفل»، وأعقبها في ديسمبر من العام الماضي إطلاق معايير الشارقة للمدارس والحضانات الصديقة للطفل.

وعلى مدى عقد كامل منذ انطلاقه، يمضي مكتب الشارقة صديقة للطفل بخطط واستراتيجيات تكفل رعاية حقوق الأطفال واليافعين من مختلف الفئات العمريّة .

فضاءات

وأكدت الدكتورة حصة الغزال، المديرة التنفيذية أن المكتب شهد خلال السنوات العشر الماضية إطلاق وتبني العديد من الحملات والمبادرات التفاعلية بهدف إشراك المجتمع في دعم حقوق الأطفال واليافعين وفقاً لأرقى المعايير العالمية.

طباعة Email