زيمبابوي تعتزم استثمار مليار دولار في قطاع الإعلام والمشاركة في الكونغرس العالمي للإعلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت وزيرة الإعلام والدعاية والإذاعة في زيمبابوي مونيكا موتسفانجوا عن نية بلادها إنفاق مبلغ مليار دولار لبناء صناعة إعلام قوية في إطار "رؤية زيمبابوي 2030 " والهادفة لرفع مستوى معيشة سكان البلاد البالغ عددهم 15 مليون نسمة إلى المستوى المتوسط وما فوق.

وقالت مونيكا لوكالة أنباء الإمارات /وام/ خلال زيارتها الرسمية إلى دبي إن تحقيق هذا سيكون بمثابة تغيير جذري.. لافتة إلى أن قطاع الإعلام في بلادها يتطلع إلى التعاون مع المؤسسات الإعلامية في جميع أنحاء العالم، خاصة في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج لإنشاء المحتوى الرقمي واستضافة المواقع الإلكترونية وإنتاج الأفلام. ونوهت بشكل خاص إلى أن "هناك العديد من الفرص، خاصة في المجال التلفزيوني والراديو" معتبرة أن الكونجرس العالمي للإعلام في أبوظبي سيكون بمثابة فرصة ذهبية لعرض إمكانات قطاع الإعلام لديهم والبحث عن شركاء ومستثمرين للانضمام إلى جهود بلادها في تحقيق المزيد من النمو.

وأكدت الوزيرة أن زيمبابوي حريصة للغاية على المشاركة في الحدث لجذب المستثمرين والمهتمين في الدخول إلى السوق الإعلامية في بلادها التي تقدر بقيمة مليار دولار أمريكي .. وقالت "لقد كانت لدينا قناة تلفزيونية واحدة وست محطات إذاعية على مدار الأربعين عاما الماضية. ولكن الحكومة الحالية قامت بترخيص سبع قنوات تلفزيونية تجارية وأكثر من 38 محطة إذاعية. ومع ذلك لا تزال هناك الكثير من الإمكانات المتوفرة في السوق." وكانت زيمبابوي قد بدأت مشروع الرقمنة في قطاع الإعلام في العام 2015، ولكن بسبب نقص التمويل، لم تتمكن من استكمال المشروع.

وقالت "نتمنى أن نستكمل هذا المشروع.. فنحن ما زلنا في مرحلة النمو.. و صناعة الاعلام لدينا في بداياتها و بإمكان هذه الصناعة أن تنمو مرات عدة عما هي عليه اليوم.. لذلك، هناك العديد من الفرص في الرقمنة. .ونود أن نجذب المستثمرين الذين يرغبون في الانضمام الينا للحصول على تراخيص أو العمل مع شركات محلية." وأشارت الوزيرة أن قطاع الإعلام في زيمبابوي بحاجة أيضا إلى فرص في التدريب وإلى استوديوهات حديثة وأحدث المعدات للبث وإنتاج الأفلام ورقمنة القنوات التلفزيونية التناظرية الحالية.

وكانت كبرى المؤسسات الإعلامية في زيمبابوي قد عرضت فرص الاستثمار لديها خلال مشاركتها في حدث إعلامي نظمته زيمبابوي في إكسبو 2020 دبي أمس .وقالت الوزيرة مونيكا "لقد استفاد إعلامنا كثيرا من خلال مشاركة دولتنا في معرض إكسبو 2020 دبي.. لذلك، كنا متحمسين للمشاركة. كما شاركت في الحدث أكبر مؤسساتنا الإعلامية." وتحتفل زيمبابوي بعيدها الوطني في جناحها المقام في معرض اكسبو 2020 دبي غدا بحضور فخامة الرئيس إيمرسون دامبودزو منانجاجوا.

وأشارت الوزيرة إلى أنه سيتم إلقاء كلمات من قبل فخامة الرئيس وكبار المسؤولين من زيمبابوي أمام منتدى الأعمال المقام في دبي والذي سيكون بمثابة "فرصة لرجال الأعمال من زيمبابوي للقاء نظرائهم الإماراتيين وآخرين من الدول المشاركة في هذا الحدث المميز".

وقالت "إن دولة الإمارات العربية المتحدة هي شريكنا المميز، الذي يعد بمثابة بوابة لنا إلى أسواق الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا." وتسعى زيمبابوي إلى جذب استثمارات وشراكات في قطاعات الزراعة، والتعدين، والأدوية، والطاقة، مضيفة "هناك العديد من الفرص المربحة للجانبين".

 

طباعة Email