تعاون بين الإمارات والأمانة العامة لمجلس التعاون في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي خالد محمد بالعمى، محافظ المصرف المركزي رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب وتمويل التنظيمات غير المشروعة حرص دولة الإمارات على مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال التعاون الإقليمي والدولي وجهودها في تطبيق أفضل الممارسات الدولية، بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

وجاء تصريح معاليه تعقيبا على إعارة الدكتور وليد الحوسني، مستشار محافظ المصرف المركزي ومستشار اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الارهاب وتمويل التنظيمات غير المشروعة، للعمل كخبير مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لدى الأمانة العامة لمجلس التعاون في الرياض.

واتفق مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على إعارة الدكتور الحوسني الذي يحمل شهادة الدكتوراه في مواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الارهاب من جامعة شمال ويلز بالمملكة المتحدة، كما يتمتع بخبرة واسعة في هذا المجال.

ومؤخراً، تم اعتماده كأول مدرب دولي إماراتي في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتمويل انتشار التسلح من قبل مجموعة العمل المالي (فاتف)، كما تم اعتماده كأول مقيّم وخبير دولي إماراتي في مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب في عام 2018.

وقبل ذلك، شغل الدكتور الحوسني منصب وكيل نيابة ورئيس نيابة للتحقيق في هذه الجرائم المالية من خلال عمله كعضو سلطة قضائية.

طباعة Email