«الطاقة والبنية التحتية» تنظم عصفاً ذهنياً حول التحول للنقل الذكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت وزارة الطاقة والبنية التحتية، في متحف الاتحاد بدبي، جلسة عصف ذهني، شارك فيها أكثر من 60 مسؤولاً وخبيراً في مجال النقل الذكي، من 25 جهة حكومية اتحادية ومحلية، بهدف وضع التصورات المستقبلية للتحول إلى منظومة النقل الذكي، وصياغة مستهدفات النقل الذكي في دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة، وذلك ترجمة لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

رسالة

قال المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون البنية التحتية والنقل: «نريد من اختيار متحف الاتحاد، مكاناً لاستضافة العصف الذهني، أن نوصل رسالة للجميع، مفادها «الإمارات ماضية نحو المستقبل بعزيمة الآباء المؤسسين، وما حققوه من إرادة صلبة، وتقديم وفكر مستنير لقيادة لا تعرف المستحيل ».

ووجّه حسن المنصوري حديثه للمشاركين قائلاً: «نلتقي هنا للتباحث والتفكر، وطرح الأفكار المتميزة التي تضاهي منجزات الوطن وطموحه، وكلنا مطالبون بالعمل بفكر إبداعي مبتكر، لمواكبة المتغيرات التي يشهدها العالم، واستغلال التكنولوجيا المتقدمة والثورة الصناعة الرابعة لخدمة البشرية».

مبادرات

من جانبه، قال الشيخ ناصر القاسمي الوكيل المساعد لقطاع تنظيم البنية التحتية والنقل: «إن المبادرات التي سيتم استخلاصها من جلسة العصف الذهني، ستشكل الخطوط العريضة التي ترسم من خلالها دولة الإمارات، ملامح مستقبل النقل الذكي، والمضي قدماً نحو مزيد من الإنجازات في هذا القطاع ».

مقترحات

من جانبه، أكد المهندس سيف غباش مدير إدارة شؤون النقل البري، أن الوزارة تستهدف من خلال العصف الذهني، الخروج بمقترحات قادرة على أن تكون محركاً أساسياً للتحول التدريجي للنقل الذكي متعدد الوسائط، وأوضح أن المشاركين قدموا أكثر من 80 مبادرة قادرة على تحديد المبادئ الأساسية، وخريطة طريق منظومة النقل الذكي في الإمارات، وتجاوز التحديات العملية بكل إتقان ونجاح، والمضي قدماً في هذا القطاع، نحو مستويات رفيعة، تواكب النجاحات التي حققتها الإمارات، وتطلعات القيادة الرشيدة، ومستهدفات الدولة بأن تصبح رائدة بالمجال بحلول 2030.

طباعة Email