انطلاق فعاليات «مؤتمر الابتكار والتراث الثقافي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس فعاليات مؤتمر الابتكار والتراث الثقافي الذي تنظمه جامعة زايد بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ويستمر لمدة يومين في مركز المؤتمرات بحرم جامعة زايد في دبي.

وألقى عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، كلمة في افتتاح أعمال المؤتمر، أكد فيها أن الشراكة مع جامعة زايد ممتدة منذ فترة طويلة، وهي التي تفتح أبوابها دائماً من أجل العمل معاً للمساهمة في غرس مفهوم التراث الاجتماعي في البلاد، وتقديمه بطريقة أكاديمية وعرضه بما يتناسب مع أفضل الطرق للتواصل مع الطلاب للتعرف عليه، وهو ما يكمل الطرق التي نقوم بها في المركز على مدار العام من أجل نشر التراث وتشجيع الناس على تداوله والتمسك فيه.

ووجه بن دلموك، حديثه مؤكداً أن التراث والتمسك بالعادات والتقاليد والخصال الحميدة التي تميز أبناء دولة الإمارات هي ما جعلتنا نصل للمكانة الحالية من التطور والإنجازات، والأهم أننا نجحنا أن نكون مؤثرين في الآخرين رغم تنوع وتعدد الثقافات الأخرى.

من جانبه أكد حسن النجار، عضو بمجلس جامعة زايد، أن الابتكار والتراث والثقافة هي المفاتيح الذهبية لبوابة المستقبل فالثقافة تجسد واقع المجتمع والتراث يمثل هويته والابتكار يصنع القادة القادرين على تشكيل مستقبل الوطن. وتكمن أهمية هذا المؤتمر في تجسيد روح البحث العلمي المتمثلة في نهج جامعة زايد ويؤكد على رسالتها السامية في سبيل خدمة الوطن والارتقاء بالمجتمع. 

طباعة Email