وزراء ومسؤولون: توجيهات القيادة بترسيخ دور المرأة تعزز مسيرة الإنجازات

الإماراتية تميزت وحققت الريادة في خدمة الوطن

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد وزراء ومسؤولون أن توجيهات القيادة بترسيخ دور المرأة تعزز مسيرة الإنجازات، وأن المرأة الإماراتية استطاعت أن تثبت جدارتها وتحقق حضوراً نوعياً متميزاً في المجالات كافة، لافتين إلى أن المرأة الإماراتية حققت الريادة والتميز في خدمة الوطن وأنها مساهمة في مسيرة العطاء، وأن مسيرة تمكين المرأة والتوازن بين الجنسين في الإمارات نموذج يحتذى به عالمياً.

وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن تزامن احتفال دول العالم بيوم المرأة العالمي الذي يصادف 8 مارس مع الإعلان عن تصدر دولة الإمارات عالمياً مؤشر «احترام المرأة» ضمن تقرير مؤشر التقدم الاجتماعي والتقدم على دول المنطقة بمؤشر المساواة بين الجنسين الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعد محطة تاريخية تجني من خلالها الدولة ثمار 50 عاماً من المبادرات والقوانين الداعمة للمرأة وتعد دليلاً جلياً على أن رؤى وتوجيهات القيادة الحكيمة بترسيخ دور المرأة حققت نتائجها ودفعت دولة الإمارات لمواصلة مسيرة الإنجازات وفق تطلعات الخمسين عاماً القادمة.

كما أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، أن اليوم العالمي للمرأة، مناسبة ملهمة لتقدير دور المرأة وإنجازاتها على المستوى العالمي، واستكشاف المزيد من الآليات والوسائل التي تسهم في الارتقاء بمكانة المرأة، ودورها الاجتماعي والاقتصادي والمعرفي، موضحةً أن الفرص اليوم أكبر مما سبق، لإتاحة المجال لنساء العالم ليبدعن، ويقدّمن ما لديهنّ من إمكانات، ويحققن ذاتهنّ على قاعدة من الوعي والمساواة والابتكار.

وأشارت معاليها إلى أن تخصيص شعار «كسر التحيز»، اهتمام العالم ومؤسساته لتحقيق هذا الهدف، في ظلّ العديد من الأزمات، وخاصة أزمة المناخ، التي تعدّ من أكبر التحديات في عصرنا الراهن، لافتة إلى أن أهمية التذكير بأن النساء قائدات فاعلات وصانعات للتغيير، فهن الأكثر عرضة لتغيرات المناخ، وذلك راجع لعدة أسباب، أحدها أنهن الأكثر اعتماداً على الموارد الطبيعية التي تهددها هذه التأثيرات، وهن القادرات على التعامل مع هذه التغيرات بشكل جذري، يسهم في تحسين الوضع القائم، وخلق مستقبل أكثر استدامة.

جدارة

بدوره، قال معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع إن الاحتفال بيوم المرأة العالمي هذا العام يأتي ونحن على أعتاب مرحلة فاصلة نحتفل في مستهلها باليوبيل الذهبي لقيام دولتنا الفتية وبالخمسين عاماً القادمة من عمر الإمارات.

وأضاف معاليه في كلمة له بالمناسبة: «لقد استطاعت المرأة الإماراتية خلال العقود الخمسة الأولى من عمر الدولة أن تثبت جدارتها وتحقق حضوراً نوعياً متميزاً في المجالات كافة كونها عنصراً فاعلاً في جميع مفاصل الحياة في إطار مساهماتها المشهودة في مسيرة التنمية الوطنية الشاملة التي تشهدها الدولة».

مكانة

وقال الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع: «إن الاحتفال بيوم المرأة العالمي يحظى بمكانة خاصة في دولة الإمارات، لأننا نحتفي بتجربة إماراتية ريادية لفتت أنظار العالم إليها في مجال التوازن بين الجنسين، بفضل رؤية قيادتنا الحكيمة التي حرصت منذ قيام الاتحاد على دعم المرأة ومساندتها وتأييدها بقوة، مما كان له أكبر الأثر في احتلالها الصدارة بجدارة، وبالوقت ذاته كانت إبنة الإمارات أهلاً لهذه الثقة فعملت بكل إخلاص وجهد لدفع مسيرة التنمية، إلى أن غدت شريكاً مؤثراً في مسيرة البناء المستدام لمؤسسات الدولة».

من جانبه، هنأ الفريق خبير راشد ثاني المطروشي المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي المرأة بالمناسبة، مؤكداً أن المرأة عصب نهضة الأمم في جميع الحضارات العالمية، وشريكة التنمية وهي إحدى وصايا الإسلام.

وأشار الفريق المطروشي إلى أن المرأة في دولة الإمارات أصبحت تتبوأ أعلى المناصب القيادية والتنفيذية وتسهم في كل الأنشطة والفعاليات، بفضل سياسات وتوجهات قيادتنا الرشيدة التي شرعت وأسست لها كل أوجه التمكين، وأصبحت تتواجد في جميع الساحات والميادين، وتشارك بفعالية في تحقيق رؤية القيادة الحكيمة في بناء الوطن ورفعته وعلو شأنه بين الأمم.

من جهته، أكد اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي أن دولة الإمارات تعتز بإنجازات المرأة الإماراتية التي حققت الريادة والتميز في خدمة الوطن.

وثمن دعم ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بتمكين المرأة الإماراتية في المجالات كافة بوطن الخير والعطاء.

وقدمت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام أسمى آيات التهاني والتبريكات لـ«أم الإمارات»، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصاف الثامن من شهر مارس من كل عام. وأكدت أن المرأة الإماراتية تعلمت من القيادة الرشيدة قيم الإخلاص و والتفاني في خدمة المجتمع ورفعة وطننا الغالي.

كما أكدت شمسة صالح، الأمين العام لمجلس للإمارات للتوازن بين الجنسين المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، أن المرأة الإماراتية تتمتع بكامل حقوقها التي وفرتها القيادة الرشيدة بالدولة من خلال إنصاف التشريعات والسياسات لها، فهي تملك الاستقلالية المادية وحرية الحركة والتنقل، وتتساوى في الأجور مع الرجل الذي يماثلها في الوظيفة، فضلاً عن العديد من الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في ملف التوازن بين الجنسين، والذي يضعها في الصدارة العربية والإقليمية بلا منازع.

من جانبه، أكد المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن المرأة هي أساس تنشئة المجتمع ومربية للأجيال، وبفضل عطائها اللامحدود تساهم في صناعة مستقبل مزدهر لكل أبناء الوطن.

وقال المرر: «تمكنت المرأة الإماراتية من تحقيق إنجازات فريدة في مختلف المجالات الحيوية، نتيجة الدعم الهائل من القيادة الرشيدة التي جعلت المرأة شريكاً رئيسياً في مسيرة التنمية في الإمارات، ولاعباً محورياً في جهود صناعة المستقبل».

تنمية

كما أكد الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن المرأة شريك رئيسي في تحقيق التنمية وتسهم بجهودها في كل المجالات لضمان مستقبل الأجيال القادمة في العالم.

وقال المري: «تمثل المرأة نصف المجتمع، وتعمل بكل جهدها على تنشئة الأجيال، بالإضافة إلى مساهماتها كامرأة عاملة في دفع كل المجالات والقطاعات الاقتصادية الحيوية. ويبرز دور المرأة الكبير في ظل العديد من المتغيرات التي يشهدها العالم».

كما قال جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: «يشكِّل اليوم العالمي للمرأة علامة فارقة في الجهود الدولية الرامية إلى تكريم المرأة، وإبراز دورها المحوري في نهضة المجتمعات والحضارات. ويمثِّل هذا اليوم فرصة للتعبير عن تقديرنا للمرأة، والاحتفاء بجهودها ودورها الفعّال في مختلف مناحي الحياة».

إنجازات

بدوره، قال علي سالم الكعبي: إن الحديث عن إنجازات ابنة الإمارات التي تهيأت لها نتيجة لاهتمام القيادة الرشيدة حديث متشعب وكبير ويحمل من الدلالات الكثير الذي يؤكد أن الإماراتية قد استطاعت أن تكون في قلب المنافسة، وحققت من النتائج ما يفخر به وطنها، وأشار إلى الدور الكبير والجهود المستمرة التي تبذلها «أم الإمارات»، لدعم جهود تمكين الإماراتية وتعزيز أدوارها محلياً وعالمياً.

 

طباعة Email