عصف ذهني للمجلس النسائي لشرطة دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم المجلس النسائي لشرطة دبي، جلسة عصف ذهني، تحت شعار «المساواة المبنية على التوازن من أجل غد مستدام»، في عين دبي، وذلك بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، الذي يصادف الثامن من شهر مارس من كل عام، للوقوف على 5 محاور رئيسة، وتقديم مخرجات تدعم توجهات شرطة دبي الاستراتيجية في تمكين وإشراك العنصر النسائي في منظومة العمل الشرطي والأمني.

وأكدت الرائد خبير عنود السعدي رئيس المجلس النسائي لشرطة دبي، أن القيادة العامة لشرطة دبي، تعزز مساعيها في دعم وتمكين العنصر النسائي في منظومة العمل الشرطي والأمني، بمختلف تخصصاته، وتفعيل دورها، وإشراكها في صياغة القرارات المستقبلية وصناعة القرار، وذلك تنفيذاً لتوجهات القيادة الرشيدة الرامية لتحقيق التوازن بين الجنسين، والدفع بمسيرتها نحو الأمام، منوهة بوجود نماذج ريادية مشرفة، أثبتت نجاحها وتميزها في كافة المناصب التي تقلدتها، وأصبحت شريكاً رئيساً في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للخمسين عاماً القادمة.

5 محاور

وتضمن العصف الذهني، البحث في 5 محاور رئيسة، تمثلت في محور «القيادات الإشرافية»، وترأسته الرائد خبير دكتور روضة الشامسي من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، التي أكدت على عمل ودعم الإدارات العامة، ومراكز الشرطة، لتتقلد العناصر النسائية مناصب عليا، أسوة بأخيها الرجل، وإشراكها في صناعة واتخاذ القرار، وتفعيل دورها، بحيث تنال فرصاً متكافئة ومتساوية مع أخيها الرجل.

في حين ترأست الدكتورة مريم المطروشي، محور «التفوق النسائي في المجال الرياضي»، مؤكدة أن شرطة دبي، غنية بالقدرات والمواهب النسائية الرياضية، وتسعى على الدوام إلى تفعيل المشاركة الرياضية على المستوى الإقليمي والعالمي في المسابقات الدولية، والفرق الرياضية المحتكرة نسبياً على الرجال.

محور

وتطرقت الأستاذة عواطف السويدي رئيس التنفيذي لمجلس السعادة والإيجابية، في محور «جودة الحياة»، إلى مقومات الحياة الكريمة والآمنة، والرفاه الاجتماعي، بأسس عالية الجودة للمرأة، في سعي للخروج بتوصيات تدعم هذا المحور.

وفي محور «تحفيز مشاركة المرأة محلياً وعالمياً»، ناقشت الأستاذة شيخة العبدولي من الإدارة العامة للتميز والريادة، سبل تنمية روح الريادة والمسؤولية، وتعزيز مكانة المرأة الإماراتية في المحافل الإقليمية والدولية، والمشاركة في المسابقات العالمية، وطرح الدراسات والبحوث وأوراق العمل.

وأخيراً، في محور «تكامل الأدوار بين الرجل والمرأة»، ترأسته فاطمة الزعابي من مكتب التطوير المؤسسي لقطاع التميز والريادة، سبل الحفاظ على النسيج الاجتماعي وتماسكه، من خلال تكامل الأدوار بين الجنسين، لبناء مجتمع قوي ومتماسك، قادر على مواكبة التغيرات المستجدة، من خلال تفعيل المبادرات المشتركة بينهما.

وفي نهاية جلسة العصف الذهني، قدمت مجموعات المحاور الخمس، مخرجات تتضمن اقتراحات وتوصيات لدراستها، وبحث سبل تطبيقها مستقبلاً، بما يدعم التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي في تمكين العنصر النسائي.

طباعة Email