بعزيمة وإرادة قوية وبمساعدة أطباء في الشارقة.. بولندي ينجو من الشلل

ت + ت - الحجم الطبيعي

جاروسلاف بيشكونكا من مواليد بولندا 1965، عامل أمن بحري دخل إلى مشفى إم سي رويال الشارقة 25/8/2021 بسبب حادث سبَّب له شللاً في الأطراف، وبقي في المشفى حتى تاريخ 17/2/2022.

وقع الحادث في حمام على السفينة بسبب الانجراف في طريق السفن، بعد أن انطلقت السفينة من مالطا، وأثناء عبور السفينة قناة ممر مالطا - السويس - البحر الأحمر.

يقول بيشكونكا: «عند وقوع الحادث، كان البحر هائجاً وكانت السفينة متوقفة ولكنها كانت تتحرك قليلاً. كنت بحاجة إلى الاستحمام قبل مناوبتي. ذهبت إلى الحمام ولم يكن الحمام يحتوي على دعاسة الحمام المطاطية. عندما تحركت السفينة لأن البحر كان قاسياً، انزلقت في الحمام. أمسكت بماسورة الأمان في الحمام، لكنها خرجت من الحائط وسقطت على الأرض على ظهري. كنت فاقداً للوعي، وبعد 15 إلى 20 دقيقة تمكنت من وضع نفسي على سريري، ثم جاء قائد الفريق إلى مقصورتي، وأخبرته أنني سقطت ولم أشعر أنني على ما يرام وأنني لا أستطيع الوقوف بسهولة، ولدي بعض التنميل في ساقي. لم أتمكن من القيام بمناوبتي لذا تم إرسالي إلى غرفتي. غفوت من التعب والألم، ولكن بعد ذلك عندما استيقظت، لم أشعر بأي شيء من رقبتي إلى أسفل. شعرت وكأن صدري تم سحبه بحزام ضيق. كنت لا أزال مشلولاً من رقبتي إلى أسفل. تم نقلي إلى مشفى إن إم سي رويال الشارقة. لقد لقبت بالمقاتل البولندي لأنني لم أستسلم أبداً. أول شخص أتذكره قابلته في المستشفى كان الدكتور بوبي خوسيه. هو الرجل المعجزة، شرح لي الإجراءات والاختبارات والجراحة. بعد الجراحة، قال لي: جاروسلاف، إنك بحاجة إلى بذل كل جهدك للتعافي. سوف ندعمك على طول الطريق».

وقال خوسيه: «يحتاج إلى علاج فيزيائي صارم لمدة 6 أشهر أخرى بعد وصوله إلى بولندا. ثم حسب صحته، سيبحث عن وظيفة. يمكنه أن يمشي دون مساعدة».

يقول بيشكونكا: «أنا ممتن إلى الأبد للدكتور بوبي لمساعدتي على الوقوف على قدمي. عندما كنت مستلقياً على سريري مشلول، عرفت مدى صعوبة رحلتي إلى الشفاء. لكن كل شخص قابلته جعل الأمر يبدو وكأنني سوف أتعافى تماماً، وابتساماتهم أعطتني الأمل».

يقول الدكتور بوبي خوسيه، أخصائي جراحة الأعصاب في مشفى إن إم سي رويال الشارقة، وقت تخريجه من المشفى: «سعيد جداً بشفائه. لقد تعافى تماماً. كان مشلولاً من رقبته إلى أسفل. لقد تحدى كل عقبة بقوة بعزيمة وتصميم. يمكنه المشي بدون مساعدة ويمكنه استئناف حياته مرة أخرى في بولندا. عندما يتعافى الشخص من الشلل تكون الأطراف (الأصابع) هي الأصعب في الحركة والتنسيق. يمكنه الكتابة على هاتفه المحمول بأصابعه وهذا مذهل. أنا مرتاح جدا لشفائه».

طباعة Email