المدير العام للهيئة لـ«البيان»:

100 % تحول أسطول «رأس الخيمة للمواصلات» إلى هجين 2030

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف المهندس إسماعيل حسن البلوشي المدير العام لهيئة رأس الخيمة للمواصلات، لـ«البيان» عن وضع خطط لتعزيز الاستدامة البيئية من خلال تحويل أسطول الهيئة إلى صديقة للبيئة وكهربائية، مشيراً إلى سعي الهيئة إلى تحويل 30% من أسطولها إلى مركبات كهربائية، و100% إلى مركبات هجينة بحلول عام 2030، وتطوير أنظمة تحكم ورقابة متكاملة للنقل في الإمارة وتوفير أعلى معايير السلامة للنقل المدرسي.

وأعلن البلوشي، أن الهيئة تقوم بتطوير 35 محطة توقف لحافلات النقل العام الداخلي في الإمارة، يتم ربطها بثلاثة خطوط رئيسة في المرحلة الأولى، وربطها بالمناطق السياحية والمعالم لسهولة تنقل سكان وزوار الإمارة، وتوسعة الخطوط الخارجية لإمارة رأس الخيمة من خلال زيادة عدد المناطق في الإمارات الأخرى التي يتم فيها خدمة حافلات عبر المدن، وإطلاق مشروع النقل العام الداخلي في رأس الخيمة، واستكمال مشروع العدادات والكاميرات الذكية في وسائل النقل.

نقل الركاب

وأشار إلى أن إطلاق خدمة نقل الركاب من وإلى مطار رأس الخيمة الدولي بحسب جدول الرحلات الأسبوعية أسهم في الارتقاء بخدمات النقل التي تقدمها الهيئة وتسهيل عملية تنقل المسافرين من خلال ربط مطار رأس الخيمة بإمارات الدولة، وتتيح الخدمة للمسافرين الدفع الذكي لرحلات الحافلات.

أحدث التقنيات

وأكد البلوشي، اهتمام الهيئة بتعزيز النقل والمواصلات للمواقع السياحية والمناطق الجبلية في رأس الخيمة من خلال ربط شبكة المواصلات والمناطق السياحية كجبل جيس وجزيرة المرجان وربط مطار رأس الخيمة الدولي بشبكة المواصلات الداخلية، وتعمل الهيئة على توفير أحدث تقنيات النقل والمواصلات من خلال توفير العدادات والكاميرات الذكية التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي في أسطول مركبات الأجرة والحافلات والنقل البحري.

التخزين السحابي

وأضاف: وضعت الهيئة خطة استراتيجية رقمية لتوفير أنظمة نقل ومواصلات ذكية تتميز بأعلى معايير أمن المعلومات والخصوصية وتعد الهيئة أول جهة حكومية في إمارة رأس الخيمة تحولت إلى التخزين السحابي، وقامت الهيئة بتوفير خدمات رقمية وذكية لخدمات تراخيص النقل من خلال الموقع الإلكتروني محققة 45.19% معاملة إلكترونية من إجمالي عدد المعاملات التي قدمها قسم سعادة المتعاملين في السنة الأولى من الإطلاق.

بنية تحتية

وتسعى الهيئة من خلال رؤية حكومة رأس الخيمة 2030 واستراتيجيتها إلى تطوير بنية تحتية متكاملة لمنظومة النقل والمواصلات لتعزيز جودة الحياة وتوفير خدمات نقل متنوعة، وتشمل استراتيجيتنا العمل مع شركائنا على إنشاء حارات مشتركة ومنفصلة للدراجات الهوائية والسكوترات الكهربائية، والعمل على محطات توقف لحافلات النقل الداخلي، وجسور عبور مشاة حفاظاً على سلامة المتعاملين، إضافة إلى توفير بنية تحتية لأصحاب الهمم.

7 ملايين

وأوضح البلوشي، بلغ عدد الركاب الذين استخدموا مركبات الأجرة في العام الماضي 7 ملايين و416 ألف راكب، وقامت الهيئة بتنفيذ شراكة مع شركة فينكس لتوفير حلول النقل بالوحدات المصغرة (السكوترات والدراجات الكهربائية في 9 مواقع) وبلغ عدد مستخدمي السكوترات الكهربائية العام الماضي أكثر من 73 ألف مستخدم، كما تم توفير الخدمة في حرم الجامعة الأمريكية برأس الخيمة بهدف تسهيل حركة الطلاب بين مباني وكليات الجامعة.

الخدمات الذكية

وأضاف: أسهم تطوير الخدمات الذكية والرقمية في خفض زمن وصول مركبات الأجرة للعملاء بنسبة 18%، محققة 3.24 دقائق مقارنة بعام 2020 الذي سجل 3.97 دقائق، وبلغ عدد الرحلات المسجلة عبر تطبيق «كريم – هلا» 69 ألفاً بنسبة نمو 501% مقارنة بعام 2020، وتوفر هذه الخدمة للمتعاملين طريقة أكثر ذكاءً للسفر، ما يتيح لهم الوصول إلى العديد من المزايا، بما في ذلك معرفة الوقت المتوقع للوصول، وتقدير أجرة الرحلة والمسار مسبقاً، إلى جانب تفاصيل السائقين، مع إمكان الدفع نقداً أو ببطاقة الائتمان.

المركبات الفاخرة

وأضاف: بلغ عدد رحلات المركبات الفاخرة والليموزين عبر تطبيق «كريم» في العام الماضي 5660 رحلة بنسبة نمو 539% مقارنة بعام 2020 الذي سجل القيام بـ886 رحلة، واستقبل مركز الاتصال 89707 مكالمات، وحققت الهيئة نتائج إيجابية في ملف ملاحظات المتعاملين بنسبة إغلاق 100%، كما بلغت نسبة إغلاق طلبات المفقودات والمعثورات في وسائل النقل العام نسبة 100%.

طباعة Email