نهيان بن مبارك: يوم المرأة فرصة للتعرف على ما قدمته قيادتنا للإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش أن يوم المرأة العالمي فرصة للتعرف إلى ما قدمته قيادتنا للمرأة الإماراتية.

وتحتفل وزارة التسامح والتعايش باليوم العالمي للمرأة الذي يوافق 8 من مارس من كل عام، عبر عدد من الأنشطة والفعاليات الداخلية عن طريق التعريف بهذه المناسبة، وما تمثله المرأة في عالم اليوم وجهودها في تطور المجتمعات والشعوب.

وأنتجت الوزارة عدداً من «الفيديوهات» لعدد كبير من القيادات النسائية المحلية والعالمية بهذه المناسبة، ويتم بثها عبر موقع الوزارة الرسمي ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لتعزيز الثقافة المجتمعية في ما يتعلق بالمرأة وأدوارها وحقوقها، وما تمثله من قيمة كبيرة في تقدم الأمم والشعوب.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «إننا ونحن نحتفل باليوم العالمي للمرأة، فإنما نشعر بالعزة والفَخار أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أمّ الإمارات تمد يد التشجيع والدعم والمساندة إلى المرأة حيثما وجدت، وإلى المرأة الإماراتية من خلال قيم إنسانية رفيعة، تجسد كل مبادرات الخير والنماء والعطاء لتنمية الإنسان، سواء في حقل التعليم، أو مجال الصحة أو أنشطة الاقتصاد والإنتاج، أو العمل التطوعي والعمل العام أو النهضة النسائية أو الأمومة والطفولة أو كل ما من شأنه تنمية المجتمع والارتقاء بالوطن».

رؤية ثاقبة

وأضاف: «في هذا اليوم نعتز ونفتخر بالرؤية الثاقبة لسموها وبمبادراتها الرائدة، لإزالة العوائق الاجتماعية والاقتصادية كافة، التي تحول دون تقدم المرأة، في الوطن أو في العالم كله، بل بحرصها على توفير كل السبل لتنمية خصائص القيادة والريادة لدى المرأة، وإتاحة المجال أمامها كي تتبوأ مناصب القيادة في المجتمع في توازن مبدع لدورها مع دور الرجل، وإننا نعتز ونفتخر أن نرى هذه القيم والإنجازات كافة حقيقة واقعة على أرض الإمارات الغالية».

جهود

وتابع معاليه إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بمقام فرصة لنا جميعاً لنتوقف قليلاً أمام ما تقوم به المرأة في كل مكان في العالم من جهود وما تبذله من تضحيات، ولنتدارس أيضاً ما حصلت عليه المرأة من حقوق، وما تقوم به من مبادرات من أجل الإنسانية ومن أجل أجيالها القادمة، كما أنه فرصة للتعرف إلى ما قدمته القيادة الرشيدة لدولة الإمارات عبر أكثر من نصف قرن من الزمان من دعم ورعاية وحماية للمرأة الإماراتية، مكنتها من أن تكون في الطليعة دائماً، وأن تستثمر إمكاناتها ومواهبها وطاقتها لمصلحة تطوير ورفاهية مجتمعها ووطنها، ولعل وجود المرأة الإماراتية في العديد من المناصب القيادية محلياً وعالمياً تجسيد حي لذلك الدعم الذي تضطلع به قيادتنا الرشيدة، كما أن نجاحات المرأة الإماراتية المشهود لها عالمياً في إكسبو 2020 دبي بحضور ممثلين لأكثر من 191 دولة، في التنظيم والإدارة والتطوع، أبلغ دليل على ما وصلت إليه المرأة الإماراتية من قدرات كبيرة.

وأوضح أن ليوم المرأة العالمي طبيعة خاصة في الإمارات، التي قدمت للمرأة خلال خمسة عقود من الزمان الفرص كافة وكل سبل الدعم المتواصل لتفعيل جهودها التي أدت إلى تمكينها وتعزيز قدراتها.

طباعة Email