ارتفاع العدد الإجمالي إلى 1750 دراجة و175 محطة

«طرق دبي» و«كريم» تطلقان المرحلة الثانية من خدمة تأجير الدراجات الهوائية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات وشركة (كريم)، المرحلة الثانية من خدمة تأجير الدراجات الهوائية (التشارك في استخدام الدراجات)، وذلك بإضافة 950 دراجة هوائية ذات الدواسة المساعدة (الدراجات التي تعمل بالدواسات والطاقة المتولدة من الحركة)، و95 محطة، ليرتفع إجمالي عدد الدراجات إلى 1750 دراجة، و175 محطة، موزعة على مناطق مختلفة من دبي، وبذلك يصبح أول مشروع من نوعه لتشارك الدراجات ذات الدواسة المساعدة بالأكمل حول العالم، وتأتي هذه المرحلة ضمن مشروع يشمل توفير 3500 درّاجة هوائية موزعة على 350 محطة في مدينة دبي، يجري تنفيذه على مراحل مختلفة.

وتتوزع المحطات على عدد من المناطق الحيوية في مدينة دبي، وتشمل مسار الدراجات الجديد في شاطئ جميرا، ومناطق الصفا، وقناة دبي، ومرسى دبي، والممزر، والسطوة، وجميرا 1، والخوانيج، والجافلية، والخليج التجاري، ومدينة دبي للإنترنت، وأبراج بحيرات جميرا، وسيتم إضافة المزيد من المحطات في مختلف المناطق خلال التوسعة القادمة، وبلغ إجمالي عدد رحلات الدراجات المنجزة حتى نهاية فبراير الماضي، مليون و592 ألف راحلة.

وأعرب معالي مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، عن سروره بالنجاح الكبير الذي حققه المشروع المشترك بين الهيئة و(كريم)، في توفير خدمة الدراجات الهوائية، والإقبال المتزايد من السكان والزوار على ممارسة رياضة الدراجات الهوائية، واستخدامها بوصفها إحدى وسائل التنقل البديلة والمستدامة، لتحقيق استراتيجية رحلات الميل الأول والأخير، مؤكداً أن هذه المبادرة تدعم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله)، في جعل دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم، وتحقيق السعادة للسكان، كما تدعم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بتحويل دبي إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية، تطبق فيها أفضل الممارسات العالمية، في تطوير البنية التحتية.


527 كيلومتراً

وقال معاليه: خدمة تأجير الدراجات الهوائية تسهم في تعزيز الاستدامة في دبي وتشجيع السكان والسياح على ممارسة نشاط استخدام الدراجات الهوائية، على امتداد مسارات الدراجات المنتشرة في دبي، والبالغ طولها أكثر من 527 كيلومتراً، كما تسهم في دعم جهود الهيئة في تحقيق التكامل بين منظومة وسائل النقل المختلفة، من خلال تعزيز رحلات التنقل المرن دون مركبات، ودمجها بطرق آمنة ومريحة مع وسائل النقل اليومي، بهدف الحد من استخدام المركبات الخاصة، والتحول إلى استخدام وسائل نقل أخرى أكثر استدامة، وهو ما يسهم في دعم جهود حكومة دبي في خفض استهلاك الطاقة، وخفض التلوث، وتوفير بيئة أكثر صحةً وسعادة، وتقديم خدمة الرحلات القصيرة: (الميل الأول والأخير)، التي تساعد مستخدمي وسائل النقل الجماعي على الوصول إلى وجهاتهم النهائية.

من جانبه قال باسل النحلاوي، العضو المنتدب لقطاع التنقل في كريم: نحن بصدد توسيع مشروع (كريم بايك) استجابة للطلب الكبير، الذي شهدناه على الدراجات الهوائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تزايد الطلب من السكان والزوار على استخدام الدراجات في التنقل، سواء للذهاب إلى العمل أو لمجرد التسلية، ونشعر بالسعادة بتضاعف حجم محطات (كريم بايك)، لتصبح أول مشروع من نوعه لتشارك الدراجات ذات الدواسة المساعدة بالأكمل حول العالم، وستسهم هذه الجهود في تعزيز التحول نحو النقل المستدام.

تتبع وتنبّؤ

أصبحت (كريم بايك) أول برنامج لمشاركة الدراجات ذات الدواسة المساعدة في الشرق الأوسط، بعد الاستحواذ على شركة (سياكل) المحلية، وهي اليوم الشريك الرسمي للتنقل الأصغر في إكسبو 2020، وتوفر طريقة سريعة ومستدامة للتنقل بين أجنحة الدول في المعرض.

وتوظف (كريم)، أحدث الأنظمة الذكية لتتبع والتنبّؤ بالمناطق ذات نسب الإشغال المرتفعة، إضافة إلى تشغيل محطات لإيقاف الدراجات تعمل بالطاقة الشمسية، وتوفير إمكانية التأجير والدفع باستخدام تطبيق (كريم بايك)، الذي يتيح للمتعاملين فك رمز الدراجة الخاصة بهم عبر مسح رمز الاستجابة السريعة على هيكل الدراجة أو إدخال الرمز المكوّن من 5 أرقام من التطبيق في محطة ركن الدراجات.

ويمكن للسكان والزوار، الوصول إلى الدراجات من خلال تطبيق (كريم بايك)، كما يمكن الوصول إليها من خلال تصريح كريم بايك اليومي (20 درهمًا)، أو أسبوعياً (50 درهمًا)، أو شهريًا (75 درهمًا)، أو سنويًا (420 درهمًا، ما يعني أن الأجرة تصل إلى أقل من درهمين في اليوم).

 

طباعة Email