العويس: قيادتنا ملهمة واستثنائية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن القيادة الحكيمة في الإمارات ملهمة واستثنائية، نفاخر فيها الدول وتحفزنا دوماً للابتكار والإبداع والتميز، معرباً عن سعادته بفوز الوزارة بفئتين من جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، ضمن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي.

وقال معاليه: «اليوم بلغت الوزارة منصة التتويج في أرفع تكريم للتميز الحكومي في الدولة، وهي تمثل تتويجاً لرحلة التميز المستدامة في حكومة الإمارات، وإن هذا التكريم يضعنا أمام تحد كبير، للمحافظة على هذه المكتسبات والعمل بجهد مضاعف، لتقديم الأفضل».

وأشار إلى أن المنظومة الريادية للتميز الحكومي في الإمارات ترتكز إلى رؤية قيادة الدولة، التي رسخت قيم التميز والابتكار كهدف استراتيجي بهدف الارتقاء بجودة حياة أفراد المجتمع، وتمثل جسراً للعبور إلى المستقبل، وتعزيز الجاهزية والمرونة والاستباقية في الاستجابة للمتغيرات، ومواكبة التوجهات العالمية، وداعماً رئيسياً لتعزيز تنافسية الدولة وريادتها في مختلف المجالات، وفي كل دورة من دورات الجائزة يزداد فريق المتميزين وتكبر معهم الآمال، وتتعزز الثقة بأن القادم في دولة الإمارات أجمل.

وحصدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع جائزتين، ضمن فئات جوائز محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز عن فئة أفضل جهة في الابتكار، وفئة تطبيقات العمل عن بعد، كما فاز بوسام رئيس مجلس الوزراء عن فئة أفضل طبيب كل من الدكتورة منى عبيد العيان، والدكتور عصام محمد نور الزرعوني، ونالت وداد أحمد بوحميد مديرة إدارة الاتصال الحكومي وسام رئيس مجلس الوزراء عن فئة الاتصال الحكومي.

 

نتائج

وثمن الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع النتائج المتميزة، التي حققتها الوزارة في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، ولفت إلى أن هذا الإنجاز محطة في سياق خططنا الموضوعة، لتعزيز ثقة أفراد المجتمع بكفاءة الخدمات الصحية الشاملة والمتكاملة وترسيخ ثقافة الابتكار والاستدامة واستشراف المستقبل، وفق أفضل المعايير العالمية.

وقال: «علمتنا قيادتنا أن التكريم ليس هدفاً بحد ذاته، بل وسيلة تحفيز وشحذ للهمم والطاقات، والتميز ليس سباقاً ينتهي بالتكريم، بل دورة حياة كاملة، يقدم فيها الإنسان أفضل ما لديه».

بدوره أكد الدكتور عصام محمد نور الزرعوني الحائز على وسام رئيس مجلس الوزراء عن فئة أفضل طبيب أن هذا التكريم يدعو للفخر والسعادة، وبنفس الوقت يشكل حافزاً ودافعاً لبذل المزيد في سبيل خدمة صحة المجتمع. ومشيداً بالدعم اللامحدود من حكومة الإمارات للأطباء الإماراتيين وتهيئة بيئة مواتية للتطور والارتقاء المهني، كما شكر قيادة الوزارة على ما توفره للأطباء من برامج تدريب وتأهيل وتوفير أحدث المعدات الطبية، والمؤتمرات والندوات والعلمية، التي ترفع القدرات والمهارات لدى الكادر الطبي دائماً.

كما تقدمت الدكتورة منى عبيد العيان الحاصلة على وسام رئيس مجلس الوزراء عن فئة أفضل طبيب، بخالص الشكر والامتنان للقيادة الحكيمة على التكريم المتميز، الذي يعزز ثقتها بكفاءتها وبما قدمته في مسيرتها المهنية، وقالت: إن ثقافة تكريم المبدعين والاحتفاء بإنجازاتهم في دولة الإمارات تشكل أكبر دافع للكوادر الوطنية على بذل جهود متواصلة، لأن المجتهدين لهم نصيب في التكريم بدولتنا، كما شكرت قيادات الوزارة على ما يقدمونه للكادر الطبي في سبيل تحسين صحة المجتمع وجودة حياتهم.

ومن جهتها عبّرت وداد أحمد بوحميد مديرة إدارة الاتصال الحكومي الفائزة بوسام رئيس مجلس الوزراء في مجال الاتصال الحكومي عن سعادتها وتشرفها بالحصول على الجائزة، وأكدت أن الفوز إنجاز يدعو للفخر والاعتزاز، وما كان ذلك ليتحقق لولا الدعم والتشجيع غير المحدود من القيادة الحكيمة، وإيمانها بأن التميز ينجزه بكفاءة أبناء الوطن.

وأضافت: «إن الحملات الاتصالية، التي تطلقها الوزارة تعتمد على الابتكار في صياغة لغتها ورسائلها وأدواتها، والاستمرار في تطوير محتوى مؤثر ومتسق، يتسم بالموضوعية والشفافية، بما يتواءم مع مستجدات الاتصال الحكومي المؤثر والفعال».

طباعة Email