صقر غباش يبحث التعاون مع رئيس مجلس الأعيان الأردني ومسؤول إثيوبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، على هامش أعمال المؤتمر الحادي عشر لرابطة مجالس الشيوخ والشورى، والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي، في العاصمة المغربية الرباط.

 حضر اللقاء كل من مريم بن ثنية، وصابرين اليماحي، وسعيد العابدي، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي الأمين العام للمجلس، إلى جانب حضور العصري سعيد أحمد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة المغربية.

وتم خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيزها على مختلف الصعد، بما يعكس رؤية وتوجهات قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال معالي صقر غباش، إن العلاقات الممتدة والتاريخية بين دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية، أسسها المغفور لهما، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والملك الحسين بن طلال «طيب الله ثراهما».

وأعرب معالي صقر غباش، عن اعتزاز دولة الإمارات بعلاقاتها التاريخية مع الأردن، والقائمة على الاحترام المتبادل، ومصالح البلدين الشقيقين.. مشيراً إلى أهمية تعزيز علاقات التعاون البرلماني، وتبادل الخبرات البرلمانية، والاستفادة من التجربة الرائدة لدى المجلسين في مجال الاختصاص التشريعي.

وثمّن معاليه مواقف الأردن الداعمة للإمارات، وما قدمه الأردن لدولة الإمارات عبر تاريخه، في المجالات التعليمية والصحية والعسكرية، مؤكداً أن هذا الأمر دائماً هو محل تقدير.

من جانبه، أكد فيصل الفايز عمق ومتانة العلاقات القائمة بين البلدين، فهي مثال لعلاقات الأخوة الراسخة، والتي تحظى برعاية ودعم لا محدود، من قبل قيادتي البلدين الشقيقين.

 وأكد الفايز وقوف الأردن قيادة وحكومة وشعباً، مع دولة الإمارات، في مواجهة أي محاولات للعبث بأمنها واستقرارها، مبيناً أن الإمارات، ودول الخليج العربي عموماً، تشكل العمق الاستراتيجي للأردن، والعكس كذلك، لذلك، الأردن حريص على دعم دولة الإمارات في جميع مواقفها.

 
لقاء


كما التقي معالي صقر غباش، أجيخنهو تشاعر رئيس المجلس الفيدرالي في جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية، على هامش أعمال المؤتمر، حيث تم خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيزها على مختلف الصعد، بما يعكس رؤية وتوجهات قيادتي البلدين والشعبين الصديقين، حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق نهج دولة الإمارات، وحرصها على تعزيز التواصل والتعاون، وإقامة شراكات مع مختلف دول وشعوب العالم.

وأكد الجانبان، أهمية تعزيز التعاون البرلماني بين الجانبين، من خلال تبادل الزيارات البرلمانية، وتبادل الخبرات، وتقديم مختلف أشكال الدعم بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، خلال المشاركة في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين.

وأكد معالي صقر غباش، عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين، وأهمية استمرار العلاقات وتقدمها في المجالات كافة، وعلى مختلف الصعد.

وقدم دعوة إلى أجيخنهو تشاعر رئيس المجلس الفيدرالي في جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية، لزيارة دولة الإمارات، وزيارة معرض إكسبو 2020 دبي، والتعرف إلى هذا الحدث الاستثنائي العالمي.

ومن جانبة، أكد أجيخنهو تشاعر، متانة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وإثيوبيا على مستوى القارة.. مشدداً على أهمية التعاون الاقتصادي والاستثماري، لأنه المحرك الرئيس للعلاقات الثنائية بين مختلف الأطراف والدول.

طباعة Email