شلال ميدق المتحجر تحفة طبيعية في جبال الفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعبر الشلال المتحجر عن جمال الطبيعة في منطقة ميدق الواقعة في إمارة الفجيرة، ويعتبر أحد المعالم الجبلية الساحرة، فطبيعته الأخاذة وصخوره المتدفقة شكلت منظراً غاية في الروعة، إذ يتوسط جبال المنطقة الشامخة شلال متحجر لتأخذك مشاعر الدهشة والانبهار وتجعلك تتأمل في إبداع الخالق لحظة مشاهدتك لذلك المعلم الطبيعي.

«البيان» زارت منطقة ميدق بالفجيرة في رحلة للطبيعة والبحث عن هذا الشلال، بعيداً عن الطرق المعبدة، اصطحبنا المواطن سيف الدهماني أحد سكان المنطقة، وصاحب قرية الدهماني التراثية، موضحاً أن مكان الشلال يذكره بأيام طفولته البسيطة منذ أكثر من 45 سنة، عندما كان يذهب للعب عند الشلال الحجري ويجلس داخل الكهف الذي يحيطه، ويستمتع مع أصدقائه بمشاهدة مناظر طبيعية لذلك الجبل ذي المنظر الخلاب، الذي يختلف تكوينه عن باقي سلسلة الجبال المحيطة به، التي منحته وفق وصف الدهماني تفرداً في الشكل.

دويقول الدهماني: إن الوصول للشلالات المتحجرة مشياً على الأقدام يحتاج قرابة 15 دقيقة انطلاقاً من نقطة توقف المركبة، حيث يحيط المكان الحجارة التي تتفاوت في أحجامها. ويرى الدهماني أن المكان يحتاج إلى طريق معبدة تؤهله لأن يكون مزاراً سياحياً مهماً في المنطقة، بغية الاستمتاع بمشاهدة هذا المنظر الطبيعي الذي تشكل بفعل عوامل ومتغيرات في البيئة الطبيعية منذ زمن بعيد.

وأشار الدهماني إلى أن الشلال الحجري يطلقون عليه شلال الأملاح كونه يشابه في منظره الطبيعة الملحية، فعندما تنعكس عليه أشعة الشمس يكون لديه بريق مذهل، حيث إن الكهف الداخلي هو الآخر تحيطه تشكيلات صخرية جميلة، تجعل الزائر للمكان يتفكر ويتمعن النظر في هكذا تكوين طبيعي، قائلاً: إن الشلال مكون من الصخور المتحجرة وكأنها مياه منهمرة من سفح الجبل ومندفعة للأسفل في منظر يشد إليه الناظر.

ولفت إلى أن المكان يعتبر تحفة طبيعية من إبداع الخالق، تتخذ فيها الصخور شكل الشلال المندفع من أعالي سفوح الجبل، ما جعل لها جاذبية لكل الذين وصلوا إليه واستوعبوا جماله الكوني، مؤكداً أن منطقة ميدق تزخر بطبيعة جبلية ساحرة، تحيطها البساتين والمزارع الخضراء، وتعرف بتاريخها العريق وقلعة ميدق الأثرية.

وتزخر الفجيرة بطبيعتها وتكويناتها المتفردة، التي تعكس تضاريس متنوعة تتكون من السلاسل الجبلية والهضاب والسهول وبعض المناطق الصحراوية لتكون معاً طبيعتها المختلفة، حيث تشتهر الإمارة بتنوعها الجيولوجي الفريد وبوجود العديد من المعالم الطبيعية، وتتميز جبالها بطبيعة صخرية ذات تباين وتناغم في الألوان، وتتكون بين سلسلتها الجبلية منحدرات طبيعية.

طباعة Email