للتوعية بالإسعافات الأولية الضرورية واستعراض آلياتها

«مدني أبوظبي» ينظم حملة توعية ضمن مهرجان الشيخ زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم هيئة أبوظبي للدفاع المدني «حملة توعية» حول الإسعافات الأولية الضرورية، وأهميتها، وكيفية القيام بها في حالات الطوارئ المُستعجلة من أجل إنقاذ الأرواح، كما تستعرض الهيئة 4 أنواع من آلياتها المستخدمة في مجال الدفاع المدني.

وبدأت فعاليات الحملة منذ الـ 20 من فبراير وتستمر حتى الـ 5 من مارس الجاري بهدف تعريف الزوار بالآليات الحديثة المستخدمة في الهيئة، وإجراءات الإسعافات الأولية الضرورية في الحفاظ على الأرواح، خصوصاً في حالات الحروق، والاختناق، والأزمات القلبية، والنزيف، والتي تعد من أبرز أسباب الوفيات حول العالم.

4 آليات

وتشتمل الآليات الأربعة المعروضة في المهرجان على كل من دراجة إسعاف وإنقاذ رملية، ودراجة إطفاء وإنقاذ رملية؛ واللتان تستخدمان في المناطق الرملية والصحراوية، فضلاً عن روبوت إطفاء يستخدم في حوادث المنشآت النفطية، والمستودعات، والمصانع، والمناطق الصناعية، والمناطق الزراعية المفتوحة، ودراجة مُستجيب إسعاف، والتي تستخدم في الازدحامات المرورية، والأماكن الضيقة من أجل القيام ببعض الإسعافات الضرورية قبل وصول سيارة الإسعاف.

إنقاذ حياة

أما حملة الإسعافات الأولية، والتي تشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور، فإنها تتناول الحالات التي تحتاج إلى إجراءٍ سريع لإنقاذ حياة المريض أو المصاب قبل وصول سيارة الإسعاف، وذلك في حالات الأزمات القلبية مثل الضغط المتكرر على صدر المريض والنفخ في فمه من أجل إيصال الأكسجين إلى الدماغ.

كما تستعرض الحملة الإجراءات والإسعافات الأولية في حالات الاختناق داخل الأسرة التي يمكن أن تحدث في الغالب للأطفال، وذلك من خلال الضغط على البطن، وكذلك حالات النزيف التي تستدعي التدخل بشكل سريع منعاً لتزايد نزيف الدم.

وتتطلع هيئة أبوظبي للدفاع المدني لأن تكون إمارة أبوظبي واحدة من أكثر مدن العالم الأقدر على تحقيق الحماية والسلامة للمجتمع من المخاطر، وذلك من خلال الارتقاء بمستويات الخدمة المقدمة لأفراد المجتمع انطلاقاً من سياسة حكومة أبوظبي التي تسعى إلى تطبيق أعلى معايير التمييز وفقاً للمعايير العالمية في تنفيذ عمليات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف بكفاءة عالية.

طباعة Email