3 ندوات لـ «جمارك دبي» عن مستقبل الابتكار والتحول الرقمي في العمل الجمركي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت جمارك دبي، ممثلة في إدارة ابتكار الخدمات، 3 ندوات عن مستقبل الابتكار، والتحول الرقمي في العمل الجمركي، ومستقبل سلاسل الإمداد، وذلك بالتعاون مع جامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي، والجامعة البريطانية في دبي، والمعهد العالمي للابتكار.

وشارك في الندوات ما يزيد على 300 من الموظفين والمتعاملين والباحثين والشركاء، وعقدت ضمن فعاليات الدائرة في شهر الإمارات للابتكار 2022، والتي انطلقت تحت شعار «الفرضة تبتكر 2022».

وتأتي هذه الندوات، في إطار الاستفادة من الفكر العلمي والأكاديمي والعملي المبتكر، ومشاركة سيناريوهات الحياة العملية، وتسخيرها للابتكار في الخدمات الحكومية، وتحسين الإجراءات الحكومية، وذلك لتعزيز الخبرات، وتبادل المعرفة، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجالات الابتكار، واستشراف المستقبل والتحول الرقمي.

وقدم البروفيسور يوسف العساف رئيس جامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي، في الندوة الأولى، شرحاً عن مستقبل المؤسسات والقيادة المبتكرة، واستعرض خلالها المحاور الرئيسة للابتكار المؤسسي، وأطر عمل التحول الرقمي، ومحاورها في الجهات الحكومية، والاستفادة الفاعلة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تطوير العمل الجمركي، كما تطرق إلى تفاصيل دراستين، قامت بها جامعة روتشستر، لقياس مستوى القدرات القيادية والرقمية والابتكار، والرشاقة المؤسسية لمجموعة من الجهات في القطاع الحكومي والخاص، حيث أظهرت الدراستان وجود جمارك دبي في المستوى الأعلى لهذه القدرات.

محاضرة

وفي الندوة الثانية، قدم الدكتور أوس الجبوري الأستاذ المشارك في الجامعة البريطانية في دبي، محاضرة عن نهج صنع القرار، لتحسين مرونة سلسلة التوريد، من خلال تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، في ظل انطباعات جائحة كوفيد 19.

وشارك أنتوني ميلز رئيس المعهد العالمي للابتكار في الولايات المتحدة الأمريكية، في محاضرة تناول خلالها مواضيع مهمة عن الابتكار والتحول الرقمي، في سلسة الإمداد العالمية والعمل الجمركي.

وقال الدكتور حسام جمعة مدير إدارة ابتكار الخدمات في جمارك دبي، إن الدائرة تحرص على مواكبة التقدم التكنولوجي، وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الذكاء الاصطناعي، وسلسلة الكتل (Block chain)، وأتمته الإجراءات عبر طرح أفضل الحلول المبتكرة، لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، وزيادة كفاءة الخدمات الجمركية، ومنها مشروع التجارة الإلكترونية عبر الحدود، باستخدام تقنية سلسلة الكتل (Block chain)، ومحرك المخاطر التنبؤي، وتطبيق المنسق الذكي، وروبوت التدقيق الجمركي.

وفي إطار جهودها الرامية إلى الابتكار في تطوير إجراءاتها الجمركية، عززت جمارك دبي أداءها، من خلال مبادرات تحسين عملياتها، والتي ساهمت في توفير ما يقارب 96 مليون درهم، وخفض وقت إنجاز العمليات بنسبة 76 % في عام 2021.

وأضاف الدكتور حسام جمعة، أن هذه الجهود تكللت بحصول جمارك دبي على الصدارة في المركز الأول، ضمن تقرير المعهد العالمي للابتكار، لتكون بذلك دائرة جمارك دبي، أولى المؤسسات الأكثر تميزاً في الشرق الأوسط، والمؤسسة الحكومية الأولى التي تحقق هذا الإنجاز الهام، والأداء غير المسبوق، حيث أصدر المعهد العالمي للابتكار، تقرير الشرق الأوسط لعام 2021، والذي أفاد بحصول دولة الإمارات على المركز الأول، ضمن أكثر الدول نشاطاً في الابتكار، وجمارك دبي الأكثر ابتكاراً ضمن مؤسسات منطقة الشرق الأوسط.

طباعة Email