2500 متخصص يشاركون في مؤتمر الإصابات وكسور العظام

عوض الكتبي والحضور خلال افتتاح المؤتمر | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت في دبي أمس فعاليات المؤتمر الدولي السادس للإصابات وكسور العظام، الذي يعد من أكبر المؤتمرات الطبية المتخصصة في هذا المجال بالمنطقة، وذلك بمشاركة وحضور نحو 2500 طبيب ومتخصص من مختلف دول العالم.

افتتح المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام بفندق لوميرديان دبي، عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي، بحضور الدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي لمستشفى راشد، والدكتور يونس كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية، والدكتور بلال اليافاوي رئيس المؤتمر.

تحدٍ

وقال الدكتور بلال اليافاوي في كلمته خلال الافتتاح: إن جائحة كوفيد 19 أضرت بشكل كبير بالتجمعات العلمية، لكن هذا التحدي لم يُثننا عن استكمال مسيرتنا وأداء مهامنا تجاه قطاع جراحة العظام التي تعد من أكثر التخصصات التي تتطلب التعليم الطبي المستمر.

وأشار إلى تأثير الجائحة وما فرضته من قيود على السفر وإقامة المؤتمرات والورش التعليمية خلال السنتين الماضيتين، ما أثر على متابعة التعليم المستمر لكثير من الأطباء، حيث ارتأت إدارة المؤتمر إقامة 8 ورش عمل تطبيقية على مدى أربعة أيام، لافتاً إلى أن هذه الورش هي الأكبر على مستوى الدولة وسيتم نقلها نقلاً حياً لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الأطباء للاستفادة منها والاطلاع على أحدث التقنيات في جراحة الإصابات والكسور بهدف تطوير مهاراتهم الجراحية، منوهاً بأن المشاركين في المؤتمر سيحصلون على 21 ساعة تدريب معتمدة من قبل هيئة الصحة بدبي.

وأضاف أن المؤتمر سيناقش 115 ورقة علمية سيقدمها 43 طبيباً من أمهر وأشهر الجراحين العالميين حول مختلف الطرق الحديثة في التعامل مع جراحة العظام والكسور، مشيراً إلى أن الدورات الخمس التي نظمت قبيل افتتاح المؤتمر استقطبت 160 خبيراً من مختلف دول العالم.

وأكد أن السمعة العالمية لمستشفى راشد أسهمت في قبوله كأول مركز تدريبي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة العالمية لجراحة الإصابات والكسور، ومقرها «دافوس» بسويسرا. وقام الكتبي يرافقه باصليب والدكتور يونس كاظم والدكتور اليافاوي بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر، الذي تشارك فيه 15 شركة عالمية، وتعرض خلاله أحدث منتجاتها من الأجهزة الخاصة بالإصابات والكسور.

 
طباعة Email