بنك الإمارات للطعام يوقع اتفاقيات مع شركات عالمية في "جلفود 2022"

ت + ت - الحجم الطبيعي

بتوجيهات حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، الرئيس الأعلى لمؤسسة بنك الإمارات للطعام، أعلن البنك  توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية مع بعض الشركات العالمية والمحلية المشاركة في فعاليات الدورة الحالية من معرض "جلفود 2022"، وذلك بهدف المساهمة في تطبيق معايير الصحة والسلامة الغذائية للأغذية الفائضة عن الحاجة، وتدريب المتطوعين في عمليات تخزين وحفظ الأطعمة الفائضة وفق أعلى معايير السلامة والجودة الغذائية.

وتشمل الشراكات كلاً من: آراب إنديا للتوابل، وبيور فوود بروسيسنغ إنداستريز، والتنمية للأغذية، وغلوبال فوود إنداستريز ذ.م.م.، وإنترناشونال بيفيريدج فيلينغ إنداستريز ذ.م.م.، ومخابر لا لورين الشرق الأوسط، وشركة مكرونة الإمارات.
 
وقد شهد توقيع اتفاقات الشراكة المهندس داوود الهاجري، نائب رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام بحضور أعضاء مجلس أمناء البنك، وعدد من المسؤولين، حيث تسهم هذه الاتفاقيات في تمكين بنك الإمارات للطعام من تحقيق أهدافه، وتعزيز العمل الخيري في الدولة عبر توظيف كافة الجهود والطاقات لإرساء مفاهيم الشراكة والعطاء لحفظ الطعام من الهدر .

 نهج خيري 
وفي هذه المناسبة قال المهندس داوود الهاجري: "نثمّن جهود جميع القائمين على البنك  لتحقيق رؤية وتوجيهات سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، الرئيس الأعلى لمؤسسة بنك الإمارات للطعام، لجعل البنك منظومة إنسانية متكاملة تعزز روح التعاضد والتعاون في المجتمع عبر الاستفادة من فائض الأغذية ضمن إطار مؤسسي مستدام، بحيث يكون جميع المواطنين والمقيمين جزءاً فاعلاً في هذا النهج الخيري والإنساني.

وأضاف: "لقد وضع البنك قيمة إطعام المحتاجين ضمن إطار مؤسسي مستدام نسعى من خلاله إلى إشراك أكبر قدر من مؤسسات المجتمع والمتطوعين في منظومة خير وعطاء جديدة، من خلال تفعيل شراكات مع كبرى المؤسسات المحلية والعالمية للمشاركة في توفير الأغذية الفائضة الصالحة للبنك وفقاً لآليات العمل، وخطة التنفيذ التي يتم الاتفاق عليها، وحفظ وتعبئة الأغذية وفقاً لاشتراطات المعتمدة لدى بلدية دبي، وجدول زمني يحدد فيه المواعيد المتوقعة لتوفر الأطعمة الفائضة وكمياتها، والبيانات المتعلقة بعدد الوجبات أو المواد الغذائية التي يتم توفيرها".

تدريب وشراكات  
ويعمل بنك الإمارات للطعام على تحويل فروعه الستة على مستوى الدولة إلى مؤسسات تستقطب المتطوعين من الشباب لتدريبهم للمساهمة في خلق جيل يعي ويتبنى قيم العمل الإنساني والتطوعي. كما يسعى البنك الذي يندرج تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، إلى تطوير شبكة علاقاته لتشمل مجموعة من الشراكات الإقليمية والدولية ورفد مراكز وفروع البنك بفائض الأطعمة وفق الاشتراطات الخاصة التي يضعها البنك.

ويمثل بنك الإمارات للطعام منظومة متكاملة تتعامل بشكل احترافي مع فائض الطعام الطازج والمعلب لضمان سلامته وجودته بإشراف الجهات المختصة والقيام بتوزيعه داخل الدولة بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الغذائية والجهات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية.

طباعة Email