988 ألف وظيفة متوقعة في القطاع السياحي 2030

ت + ت - الحجم الطبيعي

شددت عائشة البيرق عضو المجلس الوطني الاتحادي أن دولة الإمارات تمضي برؤى القيادة الرشيدة نحو مواصلة اتباع منهجية استباقية في دعم السياحة الوطنية، وتوطيد أركانها، وأشارت في سؤال برلماني وجهته لأحمد بالهول الفلاسي، وزير لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والكبيرة، أن عدد المواطنين الذين جرى تعيينهم في القطاع السياحي بلغ 112 مواطناً فقط أي ما يعادل 0.5 ٪، وفق البيانات الصادرة من مجلس السفر والسياحة العالمي في عام 2019 حول الوظائف الناتجة عن القطاع السياحي في دولة الإمارات، الذي بلغ 754 ألف وظيفة بنسبة 11.1٪، من جملة الوظائف الكلية بالدولة.

وأوضحت البيرق أن التوقعات الإحصائية في عام 2030 للوظائف الناتجة من هذا القطاع في دولة الإمارات 988 ألف وظيفة، بنسبة 13٪، الأمر الذي يدفع برسم الاستراتيجيات الفعالة لتوطين هذا القطاع، وقالت إن هذه قيمة اجتماعية مهمة تدخل في صلب عمل وزارة الاقتصاد، وأضافت أنه وفقاً للإحصائيات يوجد في الدولة ما يفوق 2000 فندق، فماذا «لو تم تعيين 5 مواطنين في كل فندق، وقتها سيصبح لدينا 10 آلاف وظيفة سنوياً».

مؤشرات

وفي سياق متصل، أكدت البيرق أنه بناء على بيانات الأخيرة للمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء ومنتدى الاقتصاد العالمي، هناك مؤشرات نزول لنسب السياح من حصة السوق الإماراتي، وتوجهها للسوق الإقليمي، داعية الوزارة أن تتدارس التحديات ومسبباتها، التي دفعت إلى زيادة حصة الدول الأخرى على حساب القطاع السياحي في الدولة، كما أشارت إلى ضرورة الاهتمام بقاعدة البيانات وتطويرها لمواجهة التحديات الناتجة من المنافسة الإقليمية لتحقيق الانتعاش لقطاع السياحة في الخمسين عاماً المقبلة.

طباعة Email