سيف بن زايد يشهد انطلاق مبادرة "أوشن الخيرية الإنسانية العالمية" ويزور "إيدك دبي" 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الإعلان الرسمي لمبادرة "أوشن الخيرية الإنسانية العالمية" خلال جولته في مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان "إيدك دبي 2022".

ورافق سموه في الجولة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام زارة الداخلية و الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي للاتحاد العلمي العالمي لطب الأسنان و"إيدك دبي" ورئيس إندكس القابضة، والدكتور روبرت إدواب المدير التنفيذي لملتقى نيويورك الكبرى لطب الأسنان، بالإضافة إلى رئيس الاتحاد الدولي لطب الأسنان، ورئيس الأكاديمية الدولية لطب الأسنان، ورؤساء المؤتمرات العلمية والطبية والتعليمية، ورؤساء الجمعيات والجامعات والنقابات من مختلف أنحاء العالم، كما كرم سموه على هامش الزيارة فريق عمل قمة أقدر العالمية.

وتعد "أوشن" المبادرة النوعية الإنسانية الأولى من نوعها والتي أطلقتها مؤسسة إندكس القابضة تماشياً مع مسؤولياتها المجتمعية، وبالتعاون مع مؤتمراتها العلمية والطبية والتعليمية والإنسانية ودعمٍ من شركائها، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تحسين صحة الفم والأسنان والقضاء على تسوس الأسنان في العالم.

واطلع سموه على المراحل المفصلة للمبادرة والتي تسعى إلى تقليل عدد حالات تسوس الأسنان المشخصة في المنطقة والعالم بنسبة (50%) بالمائة خلال السنوات الخمس الأولى، والقضاء على تسوس الأسنان في المنطقة والعالم خلال السنوات العشر التالية، بالإضافة إلى بدء نهج عالمي للمبادرة بالتعاون مع المؤسسات الدولية ذات الصلة، في مبادرة تنطلق من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم.

وقال سعادة الدكتور عبد السلام المدني: "نهدف من خلال مبادرة أوشن الخيرية الإنسانية العالمية غير الربحية إلى الوصول إلى الجميع من خلال تقديم عدة مبادرات، سعياً للارتقاء بمستوى صحة الفم والأسنان عالميًا وتحقيقًا لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في نشر المعرفة والعمل الخيري. ويعد تسوس الأسنان وقلة الوعي بصحة الفم من الأمراض الأكثر شعبية، لما يسببه من آلام ليست فقط مرتبطة بالأسنان فقط بل بالجسد بصفة عامة".

وفي سياق إعلانها عن تفاصيل البرنامج، أوضحت اللجنة المنظمة للمبادرة عن آلية العمل التي سيتم اتباعها والتي تنص على تدريب الأطباء من جميع التخصصات الطبية لتوعية المجتمع بأهمية الصحة الفموية في الوقاية من الأمراض مستقبلًا وتنفيذ المبادرة من خلال جميع التخصصات الطبية وجمعيات النفع والمدارس والأعضاء الذين ينضمون للمبادرة ليكون جزءًا لا يتجزأ من العمل اليومي ضمن بروتوكولات العلاج والوقاية للمراجعين في العيادات التخصصية في الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات وذلك في القطاع الخاص والعام، وإشراك المؤسسات غير الربحية والمدارس والجامعات والكليات الصحية والطبية لجعلهم شركاء إستراتيجيين في المبادرة لتحقيق الأهداف السامية والفريدة من نوعها من الإمارات إلى العالم، بالإضافة إلى انضمام الشركات الخاصة من منتجي أدوات الصحة الفموية إلى المبادرة كجزء من المسؤولية المجتمعية غير الربحية لدعم المبادرة وتحقيق أهدافها النبيلة.

ويعاني (3.5) مليار شخص حول العالم من أمراض الفم، كما شُخص (3.2) مليار مراجع مصاب بتسوس الأسنان، وأكثر من (530) مليون طفل يواجه مشكلة تسوس الأسنان، وتتزايد هذه الأرقام باستمرار في الدول النامية، كما تعد أمراض اللثة من أكثر الأمراض شيوعًا، حيث تصيب ما يصل إلى (50?) من سكان العالم.

في غضون ذلك زار سمو الشيخ سيف بن زايد فعاليات الدورة الـ26 لمؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الأسنان العربي "إيدك دبي 2022" المنعقد في مركز دبي التجاري. تشارك في المؤتمر عدة مؤسسات طبية عالمية تعرض قرابة (4800) منتج مبتكر في مجال الحلول الطبية المتعلقة بصحة الفم والأسنان.

وتجول سموه في المعرض يرافقه الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي للاتحاد العلمي العالمي لطب الأسنان و"إيدك دبي" ورئيس إندكس القابضة، مطلعاً سموه على ما تقدمه الأجنحة العالمية والعربية والمحلية من منتجات صحية تقدم آخر المستجدات والابتكارات والحلول الذكية في مجالات طب الأسنان وعلومه.
وشهد الحدث السنوي إقبالاً كبيراً من أطباء وأخصائيين وأعضاء في اتحادات طب الأسنان حول العالم إضافة إلى عدد من أعضاء ورؤساء الهيئات المتخصصة في طب الاسنان وأساتذة وطلبة من كليات طب الأسنان المعروفة عالميا.

‎ويعد إيدك دبي منصة للعديد من الشركات الدولية لعرض أحدث التقنيات المتقدمة والمنتجات المبتكرة والحلول الذكية المقدمة للآلاف من أطباء الأسنان وممارسي المهنة في أنحاء العالم ويستضيف العديد من المحاضرات العلمية والتدريبات العملية والعروض التوضيحية.

‎وأعرب العديد من العارضين عن تقديرهم لإيدك دبي لأنه يعزز قطاع طب الأسنان ككل ويوطد الدعم الدولي لنمو الفرص والأعمال.

وقال فينسيزو موسيلا الأمين الوطني لمكتب النزاهة الأكاديمية الإيطالية: "لطالما كانت ثقافة طب الأسنان جزءاً أساسياً في بناء مهنتنا. ولذلك يعتبر إيدك ومشروع مكتب النزاهة الأكاديمية منبراً متميزاً لقطاع طب الأسنان. .واليوم وبفضل التطورات الملحوظة في طب الأسنان أتيحت لنا مواد وطرق جديدة لتطبيق العلاجات الأمثل والتي قد تكون جمالية أو عملية لكنها حتماً ثابتة مع الزمن".

وأعرب الدكتور مجد ناجي، مؤسس ورئيس قسم التجميل في عيادة ليبرتي لطب الأسنان عن حماسه للمشاركة في "إيدك دبي 2022" وقال: يسعدني حضور الدورة ال 26 لـ إيدك دبي 2022 وعودة العمل إلى طبيعته كما كان قبل جائحة كورونا، إنه من المثير للإعجاب رؤية كافة شركات وعيادات طب الأسنان حاضرة في المؤتمر إضافة إلى عدد كبير من الأطباء والهيئات، ونأمل بمزيد من النجاح ونقدر استضافة إيدك دبي ستارز لنا." ‎‎ويستمر مؤتمر "إيدك دبي 2022" في تقديم محاضرات بارزة من قبل خبراء إقليميين ودوليين وباستخدام أحدث تقنيات طب الأسنان وأكثرها فائدة. ينظم المؤتمر سنويا من قبل إندكس للمعارض والمؤتمرات عضو في إندكس القابضة.

ويحظى "إيدك دبي" بدعم كل من: هيئة الصحة بدبي، والاتحاد العلمي العالمي لطب الأسنان والاتحاد العربي لطب الأسنان، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون، واللجنة الخليجية لصحة الفم والأسنان، وهو حدث شريك في الاتحاد العالمي لطب الأسنان.

وقد كرّم سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان فريق عمل قمة أقدر العالمية التي حققت نجاحاً متميزاً في دورتها الثالثة التي انعقدت بإكسبو 2020 دبي، وشمل التكريم الذي جرى على هامش زيارة سموه لمعرض "أيدك دبي" بمركز دبي التجاري فرق العمل واللجان المتخصصة والشريك الاستراتيجي للقمة "إندكس القابضة" وعددا من الداعمين للقمة.

 

طباعة Email