قرقاش: مصممون على أهدافنا ورؤيتنا الاستراتيجية في بناء منطقة مستقرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شدد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، على تصميم دولة الإمارات على أهدافها ورؤيتها الاستراتيجية في بناء منطقة مستقرة ومزدهرة للجميع.

وكتب معاليه في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»: «مصممون على أهدافنا ورؤيتنا الاستراتيجية نحو المساهمة في بناء منطقة مستقرة ومزدهرة للجميع، واستفزازنا لن يجدي نفعاً، فنحن لا نرى في تهديدات المنظمات الإرهابية وخيالاتهم المبنية على الأوهام أكثر من أمر عابر سيتم التعامل معه بما يضمن أمننا وسيادتنا الوطنية، ومخطئ من يمتحن الإمارات».

والتقى معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أمس، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس كليفرلي. وتناول اللقاء العلاقات الثنائية التي تربط دولة الإمارات والمملكة المتحدة، وسبل تطويرها بما يعزز من مجالات الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين الصديقين.

وبحث الجانبان، آخر التطورات الإقليمية والدولية، خاصة المتعلقة باستقرار وازدهار المنطقة، حيث أكدا أهمية تعزيز فرص السلام والحوار الإقليمي بشأن مختلف الملفات والقضايا.

وعبّر معالي الدكتور أنور قرقاش، عن تقدير دولة الإمارات للموقف البريطاني الذي أدان الهجمات الإرهابية الحوثية على أهداف مدنية، مؤكداً أنّ الإمارات ستتخذ كافة الإجراءات الكفيلة بضمان أمنها وسلامة سكانها وسيادتها الوطنية.

وقال معاليه، إنّ المجتمع الدولي مطالب باتخاذ موقف حاسم وحازم في وجه الأعمال الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي، ووقف تهديدهم للأمن والاستقرار الإقليمي، وتجنيب الشعب اليمني الممارسات الإجرامية التي تقوم بها الميليشيا، والتي أدت إلى معاناة إنسانية صعبة جراء سيطرة الحوثيين على مقدرات الدولة اليمنية.

بدوره، أكد جيمس كليفرلي، موقف بلاده الداعم للإمارات والرافض لكافة أشكال التهديدات الإرهابية التي يقوم بها الحوثيون، مشيراً إلى العلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط البلدين الصديقين.

تعزيز شراكة

استقبل معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، جيمس كليفرلي، وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في المملكة المتحدة، وتمّت مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والشؤون الاقتصادية والتجارية وسبل تعزيزها. وبحثا سبل توطيد الشراكات الاستراتيجية الحيوية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة في المجالات كافة.

وأكّد الطرفان على المستوى العالي للعلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة، والحرص المشترك على تطوير هذه العلاقات باستمرار، كما أشادا بالتقدّم المحرز في مجال معالجة التدفقات المالية غير المشروعة.

طباعة Email