«مصدر» وصندوق محمد بن راشد للابتكار يدعمان ريادة الأعمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت كل من مدينة مصدر وصندوق محمد بن راشد للابتكار عن إبرام شراكة استراتيجية لدعم ريادة الأعمال والنمو الاقتصادي على مستوى دولة الإمارات والعالم.

وسوف تركز هذه الشراكة على تعزيز تبادل المعارف والتعاون للنهوض بمنظومة ريادة الأعمال والشركات المبتكرة سواء ضمن الدولة أو خارجها. وفي إطار هذه الشراكة أيضاً، سوف يعمل برنامج «مسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار» و«برنامج الضمانات»، على دعم جهود مدينة مصدر لتنمية فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال عبدالله بالعلاء، المدير التنفيذي لمدينة مصدر: « تعد شراكتنا خطوة مهمة جديدة تدعم جهود التنمية وإننا نسعى إلى النهوض بقطاع ريادة الأعمال وتعزيز التنمية الاقتصادية على مستوى الدولة والعالم ».

بيئة مثالية

بدورها قالت فاطمة النقبي، ممثلة وزارة المالية في الصندوق : «قام الصندوق بخطوات كبيرة لبناء بيئة مثالية لريادة الأعمال والشركات المبتكرة وتمكين نمو القطاعات المتنوعة في الدولة. وإننا نتطلع إلى التعاون الوثيق مع مدينة مصدر والمضي قدماً بهذه الشراكة نحو آفاق جديدة».

وقال شاكر زينل، مدير صندوق محمد بن راشد للابتكار: سوف نتعاون معاً في إطار الشراكة الجديدة على توفير الموارد والتمويل والإرشاد والتوجيه من أجل مساعدة الشركات المحلية والإقليمية والدولية على تحقيق النجاح ضمن الدولة من خلال منصتنا الفريدة.

الاتفاقية

وتأتي الاتفاقية الجديدة تماشياً مع الجهود المتواصلة والرامية إلى بناء منظومة أعمال راسخة، وتسخير الاهتمام بالابتكار في دولة الإمارات لاستقطاب وتطوير شركات المستقبل القادرة على تقديم الأفكار والتقنيات الجديدة، وستشمل الشراكة جهود التطوير، التي تبدأ من مرحلة ما قبل طرح الأفكار الجديدة وصولاً إلى تطويرها وتطبيقها على نطاق واسع، بالإضافة إلى توفير المعارف والخبرات المتعلقة بتوفير التمويل لرواد الأعمال المهتمين ببرنامج الضمانات. وسيكون بمقدور كلا الجهتين الاستفادة من الخبرات البشرية والمرافق والتكنولوجيا لكل منهما كلما أمكن.

وستقوم مدينة مصدر بإحالة الشركات العاملة ضمنها والمهتمة بأي من برنامجي «مسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار» و«الضمانات» أو كليهما، إلى مبادرة صندوق محمد بن راشد للابتكار، وبالمثل سيقوم الصندوق بتوجيه الشركات المهتمة بمدينة مصدر للانضمام إلى مجتمعها الحيوي.

وقد أسهم برنامج مسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار في الأعوام الماضية في تعزيز منظومة الابتكار في الإمارات بشكل كبير. ومنذ إطلاق البرنامج في ديسمبر 2018، استقطب المسرع 83 شركة مبتكرة تنشط في مختلف القطاعات الاقتصادية. ويركز المسرع على رعاية رواد الأعمال المحليين وتطويرهم بهدف ترسيخ منظومة الابتكار في الدولة.

طباعة Email